سياسة

إلياس العماري في وجه الغاضبين من قراراته “اللي ما قادرش يمشي فحالو”

الجريدة / عصام الطالبي

يعيش حزب الأصالة والمعاصرة حالة استنفار قصوى داخل حزب الأصالة والمعاصرة، بسبب العبث المرتبط بالحسم في الترشيحات الوطنية والمحلية.

هذه الحالة من الاحتقان والتوثر بين مناضلي حزب “البام” سببها القرارات الاحادية التي اتخذها إلياس العماري لمنح التزكيات للمقربين ووذوي المصالح أثرت عليه لدرجة أصبح يردد على مسامع مساعديه “اللي ما قادرش يمشي فحالو” في إشارة إلى رفضه كل تبريرات.

من جهة أخرى اعتبر أمين عام الأصالة والمعاصرة أن الاستعدادات الخاصة باستحقاقات 7 أكتوبر المقبل، بدأت مع انعقاد المؤتمر الوطني الثاني في فبراير الماضي، حيث بدأ الحزب في استكمال هياكله بإحداث الهيأة الوطنية للمنتخبين، لينطلق الإعداد الميداني، مرورا بمحطة الانتخابات الجماعية ووصولا إلى انعقاد المؤتمر الوطني الثالث في يناير 2016 في أفق محطة 7 أكتوبر، مبشرا أعضاء حزبه بأن الوطن سيكون له مستقبل مع “البام ” الذي سيقول كلمته في صناديق الاقتراع، بفضل نضال مستشاريه، الذين وصفهم بالأداة الفعالة في التواصل اليومي مع المواطنات والمواطنين.

-إلياس العماري

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق