سياسة

مركز أحمد بوكماخ بطنجة يؤوي معارضي الشراكة بينه وبين الجماعة في مؤتمرهم الجهوي الثالث

الجريدة / عصام الطالبي

انطلقت اليوم السبت على الساعة التاسعة صباحا بمدينة طنجة، أشغال المؤتمر الجهوي الثالث لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، الذي اختير له كشعار “مواصلة التغيير بنخب متجددة”.

وقد بلغ عدد المشاركين في أشغال هذا المؤتمر 938 مؤتمرة ومؤتمر قدموا من كل الأقاليم المكونة ترابيا للجهة  حسب ما أعلن عنه عزيز بنعزوز عضو المكتب السياسي لحزب “التراكتور”.

للإشارة فحزب “البام” له حضور وازن بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة مكنه من تبوأ  منصب رئاسة الجهة ورئاسة 5 مجالس إقليمية ويتوفر اليوم على أزيد من 1000 مستشار جماعي.

يذكر أن أشغال مؤتمر “البام” الجهوي احتضنه المركز الثقافي بوكماخ بطنجة، الذي وجهت له  ولمديرته فيما سبق مجموعة من الانتقادات من طرف المعارضة المشكلة من فريقي الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار بمجلس جماعة طنجة خاصة فيما يتعلق بالشراكة التي تم عقدها بين هذا الأخير والمركز، في انتظار أن تقوم الجهة بنفس الخطوة بالنظر الى الأنشطة المهمة التي تم احتضانها من قبل هذا المرفق الذي أصبح يشد إليه انتباه العديد من المهتمين لما يوفره من إمكانيات لوجيستكية هامة تفتح شهية المنظمين لإقامة تظاهرات ذات المستوى العالي، بالإضافة إلى احترافية الساهرين على تدبيره.

ولا ندري هل سيستمر المعارضون للشراكة المبرمة بين الجماعة ومركز أحمد بوكماخ في نفث سمومهم حتى بعد انتهاء أشغال مؤتمرهم عملا بمقولة “أكل الغلة ونعل الملة” أم سيكون لهم رأي آخر؟

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق