مجتمع

والي أمن طنجة يتجاوب مع نداء المواطنين ويشن حملة ضد دعارة الرصيف

الجريدة – عصام الطالبي

 

خلف تجاوب والي أمن طنجة أوعلا أحتيت مع نداءات ساكنة إقامة كاما من أجل التصدي لارتفاع عدد المومسات على طول شارع فاطمة الزهراء العزيزية حتى مدار مانيبوليو والأزقة المتفرعة منه وما يصاحبها من انتشار مختلف الشوائب الأمنية كالاتجار في المخدرات والكحول المهربة والسرقة ارتياحا كبيرا خصوصا عندما عاينت الجريدة عملية تمشيط أمنية واسعة على مستوى المنطقة المطلة على كورنيش طنجة وتحريرها من احتلال بائعات الهوى وتجار الكحول والمخدرات الذين أصبحوا يشكلون مصدر إزعاج وقلق دائمين للساكنة وتزداد حدته مع حلول موسم الاصطياف.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتجاوب معها والي امن مع مطالب المواطنين، فقد سبق وأن شنت عناصر الأمن حملات مكثفة للقضاء على مختلف الشوائب الأمنية خصوصا على مستوى الكورنيش المدينة وزنقة أحفير وبركان التي تعرف توافد عدد كبير من المومسات.

وقد عاينت الجريدة مساء هذا اليوم توقيف عدد من بائعات الهوى ممن تعودن التردد على هذه المنطقة لاصطياد الزبائن ممن يبحثون لقضاء وطرهم وتم اقتيادهم إلى ولاية الأمن من أجل النظر في أمرهن.

ونشير إلى أن والي أمن طنجة يشرف شخصيا على حركة السير والجولان في الشوارع التي تعرف ازدحاما وحتى وقت متأخر من الليل وهو أمر عهدناه منذ تولي أحتيت منصب والى ولاية أمن طنجة.

 

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق