سياسة

“قربالة” بالبرلمان على 6 وزراء منشغلون بهواتفهم الذكية أثناء كلمة العثماني

عرفت جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بمجلس النواب، عشية اليم الثلاثاء، مشهدا زاد من احتقار المغاربة للساسة والسياسيين المغاربة.

وظهر  ست وزراء من أصل عشرة وزراء وهم منشغلون بهواتفهم الذكية بينما رئيس الحكومة يلقي كلمته، وهو ما تحول إلى فوضى وهجوم لى رئيس الحكومة، بعدما ما قال أحد النواب البرلمانيين في كلمة له، وكان 3 من الوزراء لا زالوا “يلعبون” بهواتفهم: “هاذ البلاد زوينة.. كون كان رئيس حكومة بحال العثماني في بلد آخر كون ناضت الاحتجاجات في جميع المناطق ماشي غير فالريف”.
ووتابع النائب البرلماني قائلا: “يدبر لراسو رئيس الحكومة يلا محتارموهش وزراؤه.. لكن أن يأخذ الكلمة نائب من الفريق الذي أنتمي إليه، ويستمر ثلاثة وزراء في “اللعب” بهواتفهم في جلسة دستورية، فهو أمر لن نقبل به”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Google Analytics Alternative
إغلاق