أخبار منوعة

بعد ضبطه متلبسا بتسريب معلومات، مفتش الديستي يحل ضيفا عند قاضي التحقيق

– الجريدة –

بعدما إعترف مفتش مديرية مراقبة التراب الوطني بالتعامل مع بارونات المخدرات وأنه كان يتلقى عمولة تتراوح ما بين 30 و 40 ألف درهم عن كل تسريب معلومات. وقد اعترف تلقائيا لمحققي “البسيج” بكل العمليات التي قام بها والمبالغ التي تلقاها،  كما اعترف المفتش بتعامله مع الشقيقين الغزاوي، الذين كان يتواصلان معه من داخل زنزانتيهما بسجن عكاشة.

وستتم مواجهة مفتش الديستي المعتقل مع بارون المخدرات “أ.م” الذي اعتقل في أحد الفنادق المصنفة بمدينة إفران، والذي كان المفتش يسرب له معلومات حساسة تتعلق بمراقبة نشاطه في تهريب المخدرات، وذلك يوم الثلاثاء 17 أكتوبر الجاري لدى قاضي التحقيق بفاس..

يذكر أن المفتش المعتقل والذي ينحدر من مدينة تارجيست كان تحت التصنت من مدة، بعدما أصبح محط شك رؤسائه، حيث كانت مفاجأتهم كبيرة بعدما تأكد بأنه يمد بارونات مخدرات بمعلومات حساسة حول مراقبة الأمن لهم، كان آخرها مكالمته مع البزناس “أ.م” الذي اعتقل في إفران وهو يخبره بأن معلومات وردت على الإدارة المركزية للديستي من الناظور تقول بأن العملية التي يهيئ لها لتهريب 5 طن من المخدرات من أحد شواطئ الناظور قد تم كشف ترتيباتها وتفاصيلها.

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق