سياسة

إلياس العماري غاضب من قيادات الحزب بسبب حراك الريف..

– الجريدة –

تراجع إلياس العماري عن استقالته من الامانة العامة للحزب، بعدما كان قد أكد على تشبثه باستقالته في تدخله الأول، زوال اليوم الأحد بأشغال المجلس الوطني للأصالة والمعاصرة، بالصخيرات.

ودعا إلياس إلى تشكيل لجنة مكونة من أعضاء من كل الجهات إلى جانب عضوين أو ثلاثة من المكتب السياسي، تضطلع بمهمة الإشراف على الأمور التنظيمية للحزب إلى حين تشكيل مكتب سياسي جديد.

وأعرب إلياس  في كلمة له استمرت لأزيد من ساعة ونصف، مخاطباً أعضاء برلمان حزبه لوماً وعتاباً لمنتسبي الحزب وقياداته، حول ما قال أنها أسباب تقديمه لاستقالته معرجاً على ما حققه خلال ولايته للحزب والمكانة التي أصبح يتمتع بها بالمشهد السياسي.

وقال الياس مخاطباً أعضاء برلمان حزبه : ‘لقد تركتموني وحيداً لأقوم بتسيير الحزب الى جانب انشغالي برئاسة الجهة و مواجهة حراك الريف، لأجد أن الجميع يعود الى منزله ليستريح وأبقى وحيداً أواجه كل هذا’.

واستمر الياس العُماري مخاطباً أزيد من 1200 شخصاً من أعضاء المجلس الوطني بينهم قيادات الحزب وأمناؤه العامين السابقين باستثناء بنعدي، حيث ساد صمت مطبق القاعة لساعة ونصف.

كما عرف المجلس الوطني القاء عبد اللطيف وهبي لكلمته والذي قوبل بصافرات أعضاء برلمان البام دون أن يشير الى العُماري ولا موقفه من استقالته.

وتمت الدعوة الى ايجاد صيغة لانعقاد مؤتمر استثنائي لانتخاب أمين عام جديد أو التمديد للعماري، غير أن أعضاء برلمان الحزب اتفقوا على عودة الياس لقيادة سفينتهم ما يعني تراجعه عن استقالته.

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق