رياضة

القرش المسفيوي يؤزم وضعية اتحاد طنجة وبادو الزاكي قاب قوسين أو أدنى من الرحيل..

– الجريدة –

 

مُني فريق اتحاد طنجة لكرة القدم بالهزيمة الثانية له هذا الموسم بهدف دون مقابل في إطار منافسات الدورة الثامنة من البطولة الوطنية الإحترافية عندما نزل ضيفا على فريق أولمبيك أسفي الذي يدربه الإطار الوطني أمين بنهاشم.

وبهذه النتيجة صار فريق البوغاز يحتل الصف 12 برصيد ثمانية نقط من خمس تعادلات وانتصار واحد وهزيمتين، في حين واصل فريق أ. أسفي الإرتقاء في سبورة الترتيب ب13 نقطة في انتظار نتائج باقي المباريات.

ومن شأن هزيمة اتحاد طنجة ان تعصف بمستقبل المدرب بادو الزاكي بعد تعالي أصوات الجماهير المطالبة برحيله، وعلمت الجريدة أن رئيس الفريق أبرشان بدوره يرغب في فسخ عقد الزاكي إلا أن أحد الأعضاء البارزين في المكتب يرى أن يمنح المدرب فرصة أخرى لإثبات الذات، وذكر مصدر مطلع للموقع أنه في حال فسخ العقد من طرف نادي ا.طنجة فإن الشرط الجزائي يحتم على الفريق تأدية أزيد من راتب ثلاثة أشهر وهو ما سيكلف خزينة النادي مبالغ مهمة علما أن الراتب الشهري لبادو الزاكي يناهز 30 مليون سنتيم.

ونشير إلى أن نادي اتحاد طنجة قام بالتعاقد مع 21 لاعبا بناءً على رغبة بادو الزاكي، و يوفر النادي للمدرب كل الوسائل المالية واللوجستيكية من أجل إعداد فريق ينافس على الألقاب، وبطلب من بادو الزاكي قامت إدارة النادي بحجز جناح ملكي بفندق فرح الفخم المطل على البحر حيث يقيم من أجل توفير الظروف المريحة للإشتغال والإعداد التقني، إلا أن النتائج المتحصل عليها وعجزه عن إيجاد تشكيلة يعتمد عليها في كل المباريات فضلا عن غياب الإنسجام بين اللاعبين سيعجل حتما برحيله، خصوصا أن المكتب ربط الإتصال بإطارين وطنيين لتعويض الزاكي في حال فسخ العقد.

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق