الحموشي والمنصوري يبحثان عمّن أعطى رقم هاتف الملك لمهاجر مغربي بإنجلترا

ذكر موقع “الأول” من مصادر قال أنها مطلعة أن عبد اللطيف الحموشي، مدير المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات الداخلية)، ومحمد ياسين المنصوري، مدير الإدارة العامة للدراسات والمستندات (المخابرات الخارجية)، يتحريان عن الجهة التي قد تكون قد سلمت الرقم الهاتفي الخاص للملك محمد السادس إلى مهاجر مغربي بإنجلترا.

هذا وكان هذا المواطن المنحدر من الأقاليم الجنوبية قد بعث رسالة نصية “SMS” إلى الملك يشكو إليه مما اعتبره “تجاوزات وفساد” أحد البرلمانيين في جهة كلميم واد نون، قيل إنه كان مدعوما من مسؤول كبير في وزارة الداخلية أعفي مؤخرا.

وأكدت نفس المصادر أن الحموشي والمنصوري اتصلا شخصيا بالمهاجر المغربي يستفسرانه عن الطريقة التي حصل بها على رقم الهاتف الشخصي للملك، فأجابهما: “الملك هو بّا.. واش كاين شي حد كيسولوه منين جبتي رقم بّاك؟”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السيد داوود وحيد بن حسن بن ابراهيم
    منذ ثوان
    تعديل
    إجابة
    من سليل سلالة الملك داوود الذي حكم اورشليم باسم الشعب اليهودي من الف سنة قبل الميلاد الى السيد الحموشي عبد اللطيف مدير الامن المغربي الموضوع/ شكاية ضد العصابة الاجرامية للوصي الغير القانوني المرجع/ملف سياسي فردي عدد 34624/2004 باسم المسمى دهشي محمد بهيئة الانصاف و المصالحة بتاريخ 20/04/2004 يتعلق بطمس الهوية و ما ترتب عنها من انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان بسبب العرق و السلالة. بنائ على تزوير بطاقة التعريف المغربية رقم 179440هاء باسم دهشي محمد المنجزة باسفي بتاريخ 29/04/2000 و المنتهية الصلاحية بتاريخ 28/04/2010 و المطعون فيها طبقا للملف السياسي و للشكاية الموجهة لوكيل الملك للمحكمة الابتدائية باسفي تحت عد 1232/2010 لاثبات هويتي القانونية و الشخصية من والدي البيولوجي السيد داوود حسن بن ابراهيم طبقا لعلم الوراثة و لاعترافه في سنة 2002 بناء على التحاليل المخبرية للحمض النووي لفصيلة دمي المنجزة بالدارالبيضاء. و مطعون فيها طبقا للملف الاستئنافي شرعي عدد 499/1613/2012 بقسم الاحوال الشخصية و الميراث بمحكمة الاستئناف باسفي لاثبات النسب من والدي البيولوجي عن طرق الاستلحاق طبقا للفصول 142-145-157-158-161-162-من مدونة الاسرة المغربية. و مطعون فيها طبقا للملف الاستئنافي بالغرفة العبرية لاثبات هويتي اليهودية و القانونية و الشخصية من والدتي طبقا لاحكام الثوراة و علم الانساب اليهودي و مبادئ التلمود و من والدي البيولوجي طبقا لعلم الوراثة بناء على الفصل 71 المتعلق بالحالة المدنية و الجنسية من الدستور المغربي. بحيث في الوقت الذي اطال فيها بتحديد هويتي تم تنصيب عضو الموساد و شرطي بالاستعلامات العامة المسمى شهدة لغليمي القاطن بزنقة الزبير بن عوام رقم 68 حي الصخور السوداء الدارالبيضاء و الذي توفي في سنة 2017 ( ليس سوى زوج بنت خالة والدتي بالتبني) لم اوقع له اية وثيقة بحيث تم تزوير الوثائق و الاحكام و بطاقة التعريف من طرف العصابة الاجرامية لزوجته باسفي بما فيهم الملقب بولد السمسار عضو جماعة العدل و الاحسان الذي اخترق جهاز الشرطة عن طريق ارشاء اخت البصري بسطات.و المسمى كرطيط و اخيه عبد الكريم عشيق زوجة الوصي….مع العلم تقجمت بشكاية في الموضوع للوكيل العام للملك لمحكمة الاستئناف باسفي تحت عدد 270/3101/2020 بتاريخ 01/07/2020 تتعلق بتزوير بطاقة التعريف المغربية طبقا للفصول 351-364-365-366 من ق.م.ج المتعلق بتزوير الوثائق و الحقائث و شهادة الزو ر. و لم يتم اجراء البحث و التحقيق بسبب عرقلة المساطر القانونية من طرف عناصر حركة السايانيم الفرنسية المتورطة في نهب ما يزيد عن 160 مليار للتعاونية المغربية للتصبير باسفي بما فيها تعويضات والدتي عن الطرد التعسفي و الالاف من العاملات….بحيث لم اعد في مواجهة دولة المؤسسات بقدر ما اصبحت في مواجهة دولة البوليس لسلب هويتي اليهودية و القانونية و الشخصية و تقديمي للمحكمة الجنائية الدولية و المدعي العام الفرنسي بدعوى ان سلالتي تشكل خطر على عروش الملوك لاعطاء مصداقية للوصاية الفرنسية على الشعب المغربي و العرش الملكي و تبرير الارهاب الديني و الاجتماعي و القانوني و السياسي الممنهج ضدي من الطفولة و الى غاية يومه هذا. مع العلم تم تشريدي بالشارع مند مقتل والدتي من طرف الوصي لامتلاكها لاسراره المتعلقة بانتمائه للعصابة الاجرامية للحاج تابت بالدارالبيضاء.كما تم تعريضي للخطا الطبي المتعمد مع الاهمال الطبي و المنع من التطبيب و حرماني من القوت و من حقوقي المدنية و لسياسية لانتزاع اورشليم كعاصمة لبلشتين …. لهذه الاسباب و الاسباب الاخرى المشار لها بالشكايات الموجهة لدوي الاختصاص على المستوى المغربي و الاسرائلي و الدولي. التمس منكم فتح تحقيق نزيه في النازلة طبقا لمسطرة التاديب المتعلقة بجهاز الشرطة ملاحظة / هويتي اليهودية و القانونية و الشخصية ليست للبيع و لا للمساومة لان مستقبل الشعب اليهودي يتوقف عليها و احدر كل من يقف في طريقي و يعترض عن هويتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى