سياسة

هل سينجح بوانو في تمرير صفقة تدبير قطاع النظافة خلال الدورة الاستثنائية بعدما رفضت الداخلية المصادقة عليها؟

الجريدة – متابعة

يعقد مجلس جماعة مكناس الاثنين 11 دجنبر دورة الاستثنائية سيتم خلالها مناقشة العديد من النقط المدرجة في جدول الأعمال أهمها النقطتين المتعلقتين بالدراسة والموافقة على عقد التدبير المفوض الخاص بقطاع النظافة لكل من منطقتي حمرية ومكناسة الزيتون بين جماعة مكناس وشركة “مكومار MECOMAR “، بعد أن رفضت وزارة الداخلية المصادقة  لعدم احترامها للمساطير القانونية المعمول بها.

هذا وسبق للفريق الدستوري في المعارضة أن نبه رئيس جماعة مكناس خلال الدورة العادية السابقة  إلى أن صفقة النظافة تتخللها العديد من الاختلالات المسطرية،  ووجهت مجموعة من الملاحظات سواء فيما يتعلق بعملية الإعداد لدفتر التحملات، أو فيما يخص المساطر القانونية المتبعة.

موضوع صفقة النظافة هذا، يحيلنا إلى طرح سؤال جوهري عن ما مدى كفاءة الطاقم الإداري الجماعي الذي يعتمد عليه الرئيس لتدبير ملفات حساسة  كهذه من جهة، ولماذا لم يأخذ الرئيس  محمل الجد توجيهات المعارضة التي ظهر اليوم جليا أن كل توقعاتها حول مآل العديد من الملفات كان صائبا، وأن كل من كان يعتقد أن معارضة الفريق الدستوري بالمجلس الجماعي كانت لها خلفيات سياسية قد خانه التقدير، بدليل لو تم أخد تلك الملاحظات بعين الاعتبار لا تم توفير عناء الجهد وضياع الوقت الذي لا تتحمل تبعاته سوى الساكنة.

وهي الصفقة التي يعتبرها الفريق الدستوري المعارض الأعلى ثمنا وبزيادة قدرة ب 30 مليون درهم مقارنة مع التي تم إبرامها خلال ولاية التدبير الجماعي السابق، وهو ما يؤثر  سلبا على القدرة الاقتراضية لجماعة مكناس التي كانت في أعلى مستوياتها خلال السنوات الأخيرة.

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق