مجتمع

شوارع بطنجة تحت رحمة المنحرفين قطاع الطرق وبائعي الممنوعات

أصبح شارع ابن كثير بمدينة طنجة قبلة للمنحرفين الذي أضحى تجمعهم الدائم على طوله يشكل مصدر إزعاج الساكنة وإحراج للأجانب والسياح، وقد عرف مرور وفد صيني بالشارع المذكور عربدة شخص في حالة سكر طافح وهو يحمل سيفا ويشهره في وجه المارة مما اضطر هذا الوفد الى الفرار.

هذا وقد عبر سكان الشارع وارباب المحلات لأحد المواقع الإجبارية المحلية عن استيائهم لما يقع يوميا بهذا الشارع في غياب الامن والذي أصبح نقطة سوداء بالمدينة حيث تنشط تجارة الخمور والمخدرات وقبلة للباحثين عن المتعة الجنسية.

وصرح صاحب أحد المطعم بنفس الشارع لنفس المصد “أن الوضع في هذا الشارع أصبح لا يطاق، بعدما تحول إلى ملاذ للمنحرفين والمجرمين وقطاع الطرق، وأضاف بأن عناصر الأمن تكتفي بحملات موسمية، في هذا الشارع، سيما وأن المنطقة جد حساسة ويمر منها العشرات من السياح، لأنها تقع بين عدد من الفنادق المهمة بالمدينة، وبالتالي، يضيف المتحدث، فإنها تحتاج إلى حماية أمنية أكبر، وانه وضع شكاية لدى المصالح الأمنية وأخبرهم فيها بعدد من النقاط التي تجمع فيها هؤلاء المنحرفون الذين يشكلون مصدر إزعاج بالنسبة إليهم، لكن الاستجابة لم تكن بحجم المشاكل وأعمال العنف والعربدة، التي يقوم بها هؤلاء”.

 

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق