سياسة

الباميون يحاكمون إلياس العماري عن طريقة تدبيره للوائح الانتخابية للنساء والشباب في الانتخابات

الجريدة – اناس الطالبي

يبدو أن إلياس العماري أمين عام حزب الاصالة والمعاصرة يعيش هذه الأيام بين مطرقة الزلزال السياسي وسندان انتقاد مناضلي الحزب من طريقة تدبيره التي تكتنفها المحابات ومنطق المصلحة و”باك صاحبي”.

وقد ظهر هذا جليا خلال الندوة الفكرية والسياسية والتنظمية التي ينظمها حزب البام بمدينة بوزنيقة أمس السبت واليوم الاحد، والتي تحولت الى شبه محاكمة من قبل اعضاء الحزب للامين العام المستقيل الياس العماري مع وقف التنفيذ.

هذا وتساءل عدد من متدخل في الندوة عن دوافع أمين حزبهم من منح التزكيات لاشخاص لا تربطهم بالحزب أي علاقة تنظيمية، وعن ترشح اسماء ضمن لائحة النساء والشباب ضدا على رغبة المناضلين. فالعماري تعامل بمنطق الانتقائية والفردانية في اتخاذ القرارات دون الرجوع الى القواعد في خرق سافر لمبدأ الديقراطية الذي لطالما تغنى به في مناسبة وغير مناسبة.

ورد العماري مدافعا عن طريقة تدبيره للوائح الانتخابية وعن الاعيان الذي اعتبرهم اصوات انتخابية وهم الذين يحصلون على المقاعد ويمولون الحزب في المدن والاقاليم، وهو ما جعل مناضلين بارزين وقدامى يشعرون بالتدمر من رد العماري على اعتبار أن الطريقة التي يسير بها الحزب تووم الى منطق الضيعة أكثر من منطق الحزب.

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق