أخبار منوعة

استئنافية طنجة تبرئ نائب مدير أمن مطار طنجة في قضية تهجير عائلة أفغانية

– الجريدة –

أسدلت غرفة الجنايات ،مساء اليوم،الستار حول فضيحة سفر عائلة أفغانية عبر مطار ابن بطوطة الدولي، والذي كان يتابع فيه مسؤول أمني برتبة ضابط ممتاز، وثلاثة آخرون بينهم رجل أمن سابق، حيث قضت ببراءة المسؤول الأمني من التهم المنسوبة إليه، فيما قضت بإدانة باقي المتابعين بالسجن النافذ لأربعة أشهر.

وتعود تفاصيل القضية إلى شهر نونبر من السنة الماضية، عندما راسلت السلطات الفرنسية نظيرتها المغربية، حول وصول عائلة أفغانية إلى مطار شارل ديغول، يشتبه في كونهم يحملون وثائق هوية مزورة.

إثر ذلك، أوفدت المديرية العامة للأمن الوطني، عناصر الفرقة الوطنية إلى مطار ابن ابطوطة للقيام بالتحريات اللازمة، والبحث في كاميرات المراقبة حول الطريقة التي دخلت بها العائلة الافغانية ومن قدم لهم مساعدة، وهو ما أسفر عن توقيف ضابط شرطة ممتاز الذي كان رئيسا لأمن المطار بالنيابة.

التحريات قادت أيضا إلى توقيف الشخص الذي أتى بالعائلة الأفغانية، وهو شرطي سابق، بالإضافة إلى شخصين آخرين، ساعدا على عملية ولوج العاءلة إلى المطار وتقيدم المساعدة اللازمة لها.

وتوبع المتهمون الأربعة بتهمة “تكوين عصابة إجرامية، والتهجير السري والمشاركة في التهجير، والإرتشاء”، كل حسب المنسوب إليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Google Analytics Alternative
إغلاق