مجتمع

مصعد مستشفى محمد الخامس بمكناس يتسبب في مصرع مستشار جماعي

الجريدة – متابعة

لقي مستشار جماعي من فريق الاتحاد الدستوري (مولاي علي.ل) مساء اليوم الثلاثاء 10 أبريل حتفه بعدما أطبق مصعد مستشفى محمد الخامس بمكناس على جسده حيث علق بين حافتيه مما حال دون خروجه ليبقى نصف جسده خارج المصعد والنصف الأخر داخله.

هذا ولم تتمكن عناصر الوقاية المدينة من إنقاذ الضحية وإخراجه لأن قوة ضغط المصعد على جسده كان كبير، وفور علمها بالحادث حل إلى عين المكان كل من عناصر الأمن والمدير الإقليمي للصحة ومدير مستشفى محمد الخامس وعائلة وأصدقاء وزملاء الفقيد.

وقد عاين موقع الجريدة مكان الواقعة ووقف على الحالة المهترئة للمصعد الذي لا يليق حتى لنقل البهائم فبالأحر المرتفقين والعاملين بالمستشفي، وهو ما يحيل على طرح سؤال معايير اتخاذ تدابير السلامة والوقاية، وإلى من تعود مسؤولية هذا الحادث الأليم والاستهتار بحياة موطنين أبرياء؟

كشفت مصادر عليمة لموقع الجريدة أن الصفقة المتعلقة بصيانة مصاعد مستشفيات مكناس كانت جاهزة غير أن المدير الإقليمي للصحة لم يقوم بتنزيلها في الآجال المحدد، ولنا عودة للموضوع بالتفاصيل فور الانتهاء من التحقيقات وتحديد المسؤوليات.

 

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق