سياسة

شبيبة الاتحاد الإشتراكي تطالب الحزب بالانسحاب من حكومة العثماني

طالب المكتب الوطني لشبيبة الاتحاد الإشتراكي، قيادة الحزب، بـ”الخروج من الحكومة والاصطفاف في المعارضة”، وذلك بسبب ما أسمته بـ”السياسة اللا شعبية والنيوليبرالية المتوحشة” التي قالت ان حكومة العثماني “تنهجها”.

وقال بلاغ للمكتب الوطني للشبيبة الاتحادية، إنه يطالب “كشباب اتحادي واع بخطورة المرحلة السياسية الدقيقة والمفصلية التي يمر بها الوطن، والتزاما بالوعود الانتخابية، بخروج الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية من الحكومة”.

وأضاف، أن حكومة سعد الدين العثماني، “تتبنى سياسات لا ديموقراطية لا شعبية بخلفية نيوليبيرالية متوحشة صرفة”، مشيرا إلى أنها “لا تمثل الخط السياسي للحزب والتي سب مسؤولوها الشعب المغربي، ونعتوه بأقدح النعوث من قبيل المداويخ الخونة والقطيع، والتهديد بالمتابعة والاجهاز على حرية التعبير في فضاءات التواصل الاجتماعي”.

وشدد بلاغ للشبيبة الإتحادية، على أن المكتب الوطني يرفض “الارتباط بالاشخاص على مستوى إتخاد القرار التنظيمي أو الفعل الميداني الإشعاعي الإقصائي، في تغييب تام للمؤسسات وفق ما تحدده المضامين والأعراف الديموقراطية المتواضع عليها”.

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق