مهاجرة مغربية بإيطاليا تذبح ابنتها وتنتحر

– الجريدة –

 

اهتزت بلدة “تشيكينا” جنوب العاصمة روما مساء أمس الأحد على إثر قيام أربعينية مغربية بقتل ابنتها ذات 18 سنة ذبحا وإضرام النار في بيتها من قبل أن ترمي بنفسها من شرفة منزلها الواقع بالطابق الرابع واضعة بذلك حدا لحياتها وفق ما ذكره موقع « مغاربة العالم ».
وقالت وكالة الأنباء “أنسا” نقلا عن جيران الأسرة المغربية أن العلاقة بين الأم وابنتها اللتان كانتا تعيشان وحيدتين قد ساءت في الفترة الأخيرة وعادة ما كانت تسمع أصوات مشاجراتهما إلا أنه لا أحد كان يتصور أن تصل الأمور إلى ماوصلت إليه عند مغرب أمس الأحد.
وحسب ذات المصدر فإن فرق الإنقاذ التي هرعت إلى عين المكان لم يكن أمامها سوى توثيق وفاة الأم المغربية صليحة م البالغة قيد حياتها 42 عاما التي تم العثور عليها جثة هامدة أسفل العمارة التي كانت تقطن بها، وكذا ابنتها « ياسمين.ص » التي عثر عليها بدورها جثة هامدة بوسط منزلها بعدما تلقت طعنة قاتلة من والدتها في عنقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى