جماعة طنجة تعمم بلاغا يخص مشروع تصميم التهيئة الخاص بالمدينة

لرفع اللبس عن مآل مشروع تصميم التهيئة الخاص بجماعة ‏طنجة، خرجت جماعة طنجة ببلاغ تعلن فيه للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:‏

‏1.‏ إن تصميم التهيئة بصيغته الأخيرة قد تم إعداده طبقا للمقتضيات القانونية ذات الصلة، حيث مر بالمراحل ‏التالية:

‏ – لقد تم إعداد المشروع في إطار صفقة قامت بها الوكالة الحضرية لطنجة، حيث أوكلت بمقتضاها هذه ‏المهمة إلى مكتب دراسات متخصص.‏ -توصلت جماعة طنجة بتاريخ 25 ماي 2017، بمشروع تصميم التهيئة تحت إشراف السيد والي جهة ‏طنجة تطوان الحسيمة، حيث تم إجراء بحث علني حوله لمدة شهر، وذلك خلال المدة الممتدة من 12 يونيو ‏‏2017 إلى غاية 12 يوليوز 2017، والتي تمت، كما تتبع ذلك عموم المواطنين، في ظروف جيدة سواء من ‏حيث الفضاء الذي خصص لهذه الغاية أو من حيث الإمكانيات البشرية واللوجستيكية التي رصدتها ‏الجماعة لهاته العملية .‏

– بعد انقضاء فترة البحث العلني، وطبقا للقانون، عقد المجلس الجماعي لمدينة طنجة دورة استثنائية ‏لإبداء الرأي حول المشروع، وذلك بتاريخ 24 يوليوز 2017، حيث اتخذ المجلس مقررا جماعيا تميز ‏بالتفاعل الإيجابي مع عموم الملاحظات التي أبدتها المقاطعات الأربع، كما تبنى عموم الملاحظات ‏والتعرضات التي أدلى بها المواطنون المعنيون بتصميم التهيئة.‏

– أرسلت الجماعة بتاريخ ‏‎22‎‏ غشت 2017، وطبقا لما ينص عليه القانون، الملف الكامل لتصميم التهيئة في ‏ثمانية (08) نسخ، متضمنة لسجل تعرضات المواطنين وملاحظات المجلس الجماعي إلى الوكالة الحضرية ‏لطنجة وذلك تحت إشراف السيد والي جهة طنجة تطوان الحسيمة.‏

– تم استدعاء الجماعة لحضور أشغال اللجنة المركزية بتاريخ 11 دجنبر 2017، والتي انعقدت بمقر الوكالة ‏الحضرية، حيث قامت اللجنة بدراسة جميع تعرضات العموم وملاحظات المجلس الجماعي، واستمرت ‏أشغالها إلى غاية 6 مارس 2018، حيث أنهت اللجنة المركزية أشغالها بالتوقيع على محضر رسمي.

‏ – إن كافة المراحل التالية لأشغال اللجنة المركزية تبقى من اختصاص الوكالة الحضرية التي تتكفل بدراسة ‏الملف وإرساله إلى وزارة السكنى والتعمير، حيث تقوم هذه الأخيرة بدورها بدراسة الملف وإحالته على ‏رئاسة الحكومة من أجل المصادقة ثم الإحالة على الأمانة العامة للحكومة قصد النشر بالجريدة ‏الرسمية.‏

‏2.‏إن جماعة طنجة إذ تنوه بالعمل الجماعي الجاد والمسؤول الذي قامت به مختلف المؤسسات، ومختلف ‏الفاعلين المحليين أثناء دراسة مشروع تصميم تهيئة جماعة طنجة، سواء خلال فترة البحث العلني أو دراسة ‏الملاحظات من طرف اللجنة المركزية، تؤكد للعموم أن عدم نشر مشروع تصميم التهيئة بالجريدة الرسمية لن ‏يؤثر سلبا على التنمية العمرانية، ولن يوقف عجلة الإنعاش العقاري بالمدينة.‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى