ثقافةفن

سعد المجرد يمثل اليوم أمام القضاء القرنسي واحتمال اعتقاله وارد..

الجريدة

 

يواجه الفنان المغربي سعد لمجرد مصيره اليوم أمام قاضي الحريات في مدينة دراغينيو الفرنسية، بعد أن حصل المحققون على معلومات وشهادات كافية، من قبيل شهود عيان وموظفين وأشخاص تواجدوا بالفندق، على خلفية تهمة الإغتصاب التي تلاحقه للمرة  الثانية، من طرف شابة فرنسية تبلغ من العمر 28 عاما، وذلك من أجل المقارنة بين إفاداتهم وبين أقوال المجرد، ودفاعه.

وكشفت مصادر إعلامية، احتمال عودة لمجرد للسجن على خلفية واقعة « سان تروبي » المتهم فيها بالاعتداء على فتاة فرنسية وارد جدا.

من جهة أخرى، أمر المدعي العام الفرنسي، بفتح تحقيق جديد مع الفنان المغربي سعد لمجرد، بعد أن توصل بتسجيلات كاميرات المراقبة المثبتة في الفندق الذي كان ينزل فيه سعد .

وقدم المدعي العام  طلبا جديدا باستئناف القرار الصادر عن قاضي التحقيقات الفرنسي لمدينة سانتروبيه، بالإفراج عن سعد بكفالة مالية قدرها 150 ألف يورو، على ذمة التحقيقات بقضية اغتصاب ثانية، وبحسب نصوص القانون الفرنسي، تمت إحالة الطلب لقاضي الحريات وهو الوحيد المخول بإصدار قرار إطلاق سراح سعد أو اعتقاله.

وأكد مصدر مطلع على التحقيقات، أنّ الفتاة ادّعت أنّ سعد تعرّف إليها في مقر عملها بأحد النوادي الليلية واحتال لاصطحابها إلى غرفته، وعندما حاول اغتصابها منعته فاعتدى عليها بقوة مفرطة.سعد المجرد

المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Google Analytics Alternative
إغلاق