برلمان

الرميد يغيب عن حضور الخطاب الملكي بالبرلمان

مُنع وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد من ولوج قبة البرلمان من أجل حضور الخطاب الذي ألقاه الملك  بمناسبة افتتاح الدورة التشريعية الجديدة، مساء أمس الجمعة 12 أكتوبر الجاري بعدما تأخر عن موعد ولوج القاعة.

وذكر موقع “أشكاين” الذي انفرد بنشر الخبر إلى أن الرميد وصل متأخرا إلى قاعة الجلسات، مما دفع المسؤولين عن البروتوكول الملكي، من منعه دخول القاعة من أجل حضور الخطاب الملكي، خاصة وأن الأبواب تم إغلاقها مع انطلاق الخطاب.

وأمام هذا الموقف المحرج، اضطر الرميد إلى متابعة الخطاب الملكي على شاشة التلفزيون في إحدى قاعات البرلمان.

وبدا واضحا من خلال لقطات الفيديو أثناء الخطاب الملكي، غياب الرميد عن هذا الحدث الهام، حيث ظهر مقعده شاغرا، في المكان المخصص لجلوس أعضاء الحكومة.

 

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق