فنون

دولة البينين ضيف شرف المهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير

تستضيف الدورة 15 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير، في الفترة ما بين 5 و 10 نونبر 2018 دولة البنين كضيف شرف خلال هذه الدورة.

فبعد دولة كوت ديفوار سنة 2016 والكاميرون سنة 2017، قرر المهرجان هذه السنة تسليط الضوء من جديد على الفن السابع في إحدى دول إفريقيا جنوب الصحراء، وذلك بهدف “المساهمة في إنعاش ودعم السينما الإفريقية وتقريبها من الجمهور المغربي العريض”، وفقا لما ذكره إدريس مبارك رئيس “جمعية المبادرة الثقافية” التي تنظم هذا المهرجان بشراكة مع الوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، والمركز السينمائي المغربي، وبدعم من مجلس جهة سوس ماسة ومجلس عمالة أكادير إداوتنان.

وأوضح مبارك أن المهرجان “ومنذ تأسيسه قبل 15 سنة ما فتئ يبرز التنوع الذي يميز السينما المغربية، سواء في الشق المتعلق منها بالأفلام التي أنتجت في المغرب، أو التي أنجزها مغاربة العالم والتي تتناول تيمة الهجرة”، مشيرا إلى أن هذه التيمة “ما تزال إلى اليوم من بين المواضيع الحارقة التي تشغل بال مختلف الفرقاء لاسيما في ظل المآسي المتكررة التي يشهدها حوض المتوسط من خلال الغرق المتكرر للمراكب التي تحمل المهاجرين السريين الأفارقة، الشيء الذي يستدعي أن يتحمل الجميع مسؤوليته إزاء هذه الظاهرة التي تقض الضمير العالمي”.

ومن المنتظر أن يحل بمدينة أكادير وفد من دولة بنين برئاسة المخرج والمنتج سيلفستر أموسو، ويضم الوفد عددا من المخرجين والفنانين والصحافيين، كما من المقرر أيضا أن تعرف دورة المهرجان لهذه السنة بث مجموعة من الأفلام من ضمنها شريط “العاصفة الإفريقية ” من توقيع المخرج أموسو، والذي يتناول موضوع الاستعمار الاقتصادي الجديد للقارة السمراء، حيث سبق لهذا الشريط أن حاز على إحدى الجوائز في مهرجان السينما الإفريقية بوكادوكو “فيسباكو” .

وعلاوة عن الأفلام السينمائية، فإن برنامج دورة هذه السنة للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير يتضمن تنظيم مسابقتين مفتوحتين في وجه الأفلام القصيرة والأفلام الطويلة التي تم إنجازها خلال السنتين الأخيرتين ويدور موضوعها حول تيمة الهجرة.

وقد أسندت رئاسة لجنة التحكيم الخاصة بالأفلام الطويلة للمخرج الكاميروني باسيك با كوبهيو، المندوب العام لمهرجان “شاشات سوداء “، وهو من بين أهم المهرجانات السينمائية الأفريقية . أما لجنة تحكيم الأفلام القصيرة فسيرأسها المخرج المغربي داوود أولا السيد.

وعلى غرار الدورات السابقة، ستشهد الدورة 15 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير تنظيم “ماستر كلاص”، إلى جانب تنظيم سلسلة من اللقاءات للتبدل والنقاش حول موضوع الهجرة، والرؤية التي يروجها الفن السابع حول الرهانات الانسانية الناجمة عن مآسي اللاجئين.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق