مكناس

تثمين المدن العتيقة، والنقل الحضري، ومهرجان مكناس أهم النقاط التي تحدث عنها بوانو مع الصحافة

لم يفت عبد الله بوانو رئيس جماعة مكناس شكر كل من ساهم في برنامج تأهيل وتثمين المدينة العتيقة التي تم توقيعها خلال الأسبوع الماضي تحت الرئاسة  الفعلية لعاهل البلاد، الأسبوع الماضي، كان هذا أثناء الندوة الصحفية التي عقدها اليوم الثلاثاء 30 أكتوبر بقاعة الاجتماعات بملحقة حمرية.

وفي معرض مداخلته قال عبد الله بوانو أن برنامج تثمين المدينة العتيقة لمكناس التي رصد له غلاف مالي يقدر ب 800 مليون درهم، سينضاف  إلى المبادرات المتعددة والمشاريع التي تم إطلاقها في إطار “برنامج عمل جماعة مكناس”، الذي يروم الاهتمام بالموروث الحضاري والثقافي والتاريخي للمدينة، ويتيح بذلك ترميم الأسوار والأبواب التاريخية والمساجد، وإعادة تأهيل الفنادق التقليدية، وإنشاء ملاعب للقرب وفضاءات عمومية خضراء، فضلا عن معالجة الدور الآيلة للسقوط. ودعا رئيس جماعة مكناس بالمناسبة إلى تضافر جهود كل المتدخلين لإخراج هذا المشروع إلى حيز الوجود في أقرب الآجال.

لقاء عبد الله بوانو  بالصحافة يدخل ضمن سلسلة اللقاءات التي دأب على عقدها بعد كل دورة عادية لمجلس جماعة مكناس، وتتمحور حول المستجدات الشأن المحلي بالمدينة على ضوء اختتام المجلس لأشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر التي تضمن جدول أعمالها 34 نقطة تم تصويت على 24 منها بالإجماع، أهمها الدراسة والموافقة على كل من الميزانية الرئيسية والميزانيات الملحقة لها برسم السنة المالية ،2019 وإجراء تحويلات بميزانية السنة المالية 2018، وكذا الدراسة والموافقة على كناش التحملات الخاص بالنقل الحضري الذي كشف من خلاله أن هناك سببين وراء تمديد عقد التدبير المفوض مع شركة سيتي باص، الأول أخلاقي كونه لا يريد أن يرهن المجلس القادم بقرار المجلس الحالي في قطاع يعرف تطورا مع الوقت، وثانيا موضوعي على اعتبار أن الشركة لن تستجيب لحاجيات المرتفقين والرفع من عدد الخطوط المطلوبة في غياب رؤية لمستقبل تعاقدها مع الجماعة. في نفس السياق عبر عبد الله بوانو عن رغبته في انخراط كل الجماعات الترابية المجاورة التي تستفيد من الخطوط النقل الحضري البي جماعي لسد الخصاص في هذا المجال.

وبخصوص مهرجان مكناس كشف رئيس جماعة، أن تأجيل موعده لا علاقة له بفاجعة “قطار بوقنادل” لأن قرار التأجيل اتخذه المكتب قبل وقوع الكارثة، ومن السابق لأوانه الحديث عن تكلفة التأجيل الدورة الثالثة من الهرجان قبل تنظيمها شهر دجنبر المقبل.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق