طنجة

عراك بين عصابتين لترويج الخمور بطنجة ينتهي بالمستشفى

معركة طاحنة دارت رحاها ليلة أمس بأحد الأزقة المتفرعة عن كورنيش المدينة وبالضبط بزنقة أحفير، بين عصابتين لترويج الخمور، حيث ذكر شهود عيان لموقع الجريدة أن مواجهات بالأسلحة البيضاء بين عدة أفراد، انتهت بنقل إثنين منهم الى المستعجلات بمستشفى محمد الخامس الجهوي، فيما اعتقلت الشرطة أحد الأشخاص الذي تم اصطحابه إلى مقر الديمومة بولاية أمن طنجة قصد التحقيق معه.

وحول أسباب العراك يضيف المصدر أن كلتا العصابتين تريد السيطرة على الزنقة المذكورة التي تحولت إلى أهم نقطة لبيع الخمور والأقراص المهلوسة والكوكايين، ووفق ذات المصدر يذكر أن عدد من أصحاب السوابق المنحدرين من مدينة فاس، يشتغلون بكل أرياحية في ترويج الخمور والممنوعات بعد منتصف الليل إلى الساعات الأولى من الصباح.

وسبق لموقع الجريدة أن تطرق في عدة مقالات لسيطرة عصابات على الزنقة المذكورة دون اعتبار لساكنة الإقامات المجاورة والتي ضاق سكانها من سلوكات هؤلاء الجانحين بالرغم من نداءاتهم المتكررة لوالي أمن المدينة بالتدخل وتخليص المنطقة من براثين هؤلاء المروجين، ويستغرب السكان من غياب دوريات أمنية يومية بهذه الأزقة التي صارت قبلة لكل الراغبين في اقتناء المخدرات والخمور.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق