قضايا ساخنة

معطيات خطيرة حول آخر ما نطق به خاشقجي قبل موته

قال صحفي تركي إن التسجيلات الصوتية التي بيد السلطات التركية توضح أن خاشقجي قُتل بوضع كيس على رأسه، وأن هذه التسجيلات توثق اللحظات الأخيرة في حياة الصحفي القتيل.

وأضاف، الصحفي التركي، نظيف كرمان، رئيس قسم التحقيقات في جريدة “صباح” التركية إن آخر الكلمات التي تلفظ بها خاشقجي كانت “أنا أختنق، أبعدوا هذا الكيس من رأسي، أنا أعاني من فوبيا الاختناق”، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، وأن تلك عملية القتل بواسطة الخنق استمرت سبع دقائق.

وأشار الصحفي الذي كان يتحدث على قناة “الجزيرة مباشر” مساء السبت، إلى أن الفريق السعودي الذي قتل خاشقجي وضع أكياسا على أرضية الغرفة لمنع تسرب الدماء إليها أثناء عملية تقطيع الجثة، وأن عملية التقطيع على يد خبير الطب الشرعي السعودي صلاح الطبيقي استمرت لمدة 15 دقائق، ثم وضعت الجثة المقطعة في 5 حقائب كبيرة ونقلت إلى سيارة تابعة للقنصلية السعودية.

رئيس قسم التحقيقات بصحيفة صباح التركية للجزيرة مباشر: استمرت عملية خنق جمال #خاشقجي 7 دقائق

وتحدث كرمان عن طريقة التخلص من الجثة، مشيرا إلى أن فريق الاغتيال جاء ببعض الآلات والأدوات إلى تركيا. وقال إن صحيفته (صباح) ستنشر لاحقا صور الأدوات التي قدم بها فريق الاغتيال وأدخلها إلى تركيا.

كما أكد أيضا أن الصحيفة ستنشر في الفترة المقبلة تفاصيل التسجيلات الصوتية التي توثق لحظات مقتل خاشقجي على يد الفريق السعودي في الثاني من الشهر الماضي.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية قد كشفت أن عملية قتل خاشقجي استغرقت 7 دقائق ونصف.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين تركيين اثنين، اشترطا عدم الكشف عن هويتهما لحساسية الأمر، قولهما إن التسجيل الصوتي الذي لدى السلطات التركية لعملية القتل يظهر بوضوح أن خاشقجي، ظل يعاني قبل موته، حتى تم خنقه لمدة 7 دقائق حتى لفظ أنفاسه الأخيرة.

وأوضح أحد المسؤولين أنه أبلغ من قبل الرئيس مباشرة، أن القتلة استغرقوا 7 دقائق ونصف، من أجل خنق خاشقجي حتى الموت، وقال الآخر إنه تلقى إفادة عن التسجيل الصوتي من شخص استمع للتسجيل.

غير أن المسؤولين التركيين وفقا لـ”واشنطن بوست” أكدا أنهما لم يستمعا بشكل شخصي للتسجيل، كما لم تكشف تركيا عن كيفية حصولها على هذا التسجيل للحادث الذي وقع داخل القنصلية.

والسبت، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا قدمت تسجيلات متعلقة بمقتل خاشقجي إلى السعودية والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا.

وقال أردوغان: “قدمنا الأشرطة. قدمناها للسعودية والولايات المتحدة والألمان والفرنسيين والبريطانيين، جميعهم. استمعوا لكل المحادثات عليها. إنهم يعلمون”.

المصدر
وكالات
المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق