رياضة

هل يعلم الطالبي العلمي أن القاعات الرياضية بمكناس وسلا تم اغلاقها أيام العطل؟

اعتبر العديد من رؤساء النوادي والجمعيات الرياضية قرار مدراء بعض المديريات الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة إغلاق القاعات الرياضية والمركبات السوسيو  رياضية للقرب يومي الثلاثاء والأربعاء اللذان يصادفان عطلة ذكرى المولد النبوي مجحفا وغير مسؤول وضد جوهر فلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي تسعى لجعل هذه المرافق فضاء للتأطير وتلبية لحاجيات المواطن في مختلف المجالات ومحركا حقيقيا لإنجاز مشاريع تهدف إلى تحقيق التنمية المحلية.

والنموذج من مكناس وسلا حيث تفاجئت كل الفعاليات الرياضية بالمدينتين بإغلاق كل القاعات والمركبات السوسيو رياضية للقرب في سابقة هي الأولى من نوعها بالمغرب. وهو ما اعتبره هؤلاء بمثابة رد فعل مضاد لمدراء هذه المديريات على دورية وزير الشباب والرياضة المتعلقة بمجانية اللولوج لهذه المرافق، والحث على خلق السبل الكفيلة بوضع برمجة ملائمة للمؤسسات مع إعطاء الأولويات للجمعيات النشيطة.

وعلى ما يبدو أن المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بمكناس هي الأخرى قد اتخذت منحى عكس توجهات الوزارة الوصية عندما اتخذت قرارها بإغلاق كل القاعات الرياضية والمركبات السوسيو رياضية للقرب لما تبين لها ألا وجود لجمعية نشيطة بالمدينة تستحق أن تلج هذه المرافق في أيام العطل.

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق