مغاربة العالم

مهاجرة مغربية تنهي حياتها تحت عجلات قطار

بطريقة مأساوية قامت شابة مغربية في عقدها الثاني بوضع حد لحياتها مساء يوم أول امس الأحد بعد ارتمائها تحت عجلات القطار ببلدة “بونتديرا” نواحي مدينة “بيزا” الايطالية.

ووفق ما نقلته صحيفة “إلتيرينو” المحلية نقلا عن مصالح “الكربنييري”، فالشابة المغربية بالرغم من صغر سنها كانت تمر بظروف صعبة بعدما اختارت الإبتعاد عن أسرتها ورفضها البقاء ببعض مقرات الهيئات الخيرية التي قدمت لها يد المساعدة خاصة وأنها كانت حامل في شهرها الثالث إثر ارتباطها بشاب مغربي يوجد حاليا في السجن.

هذا وقال شهود عيان أن الشابة المغربية كانت في حالة هيستيرية تجري بين أرصفة محطة القطارات “ببونتديرا”في حدود الساعة الخامسة من زوال يوم الأحد من قبل أن ترتمي تحت عجلات أحد القطارات المارة بالمحطة وسط ذهول الجميع.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق