نقابة

أرباب وكالات كراء السيارات يخرجون للتظاهر

نفذ أرباب وكالات كراء السيارات بالمغرب صباح اليوم الأربعاء 28 نونبر 2018 وقفة احتجاجية بمراكش، وذلك لعدم تجاوب وزارة النقل واللوجستيك لمطالبهم بإعادة هيكلة القطاع والأخذ بعين الاعتبار مقترحاتهم المهنية لضبطه وجعله أكثر تنظيما. وأوضحت النقابة الوطنية لأرباب وكالات كراء السيارات بالمغرب، في بلاغ لها، أن هذه الوقفة الاحتجاجية تأتي ضدا على تجاهل الحكومة لمطالبها بخصوص الأحكام الصادرة ضد وكالات كراء السيارات في موضوع مخالفات السير ارتكبها زبناؤهم، بالإضافة إلى عدم تدخلها لإيجاد تسوية بين شركات التأمين ومهنيي قطاع كراء السيارات من أجل التخفيف من الشروط والتعريفة المجحفة التي تطبقها عليهم… خوفا من شبح الإفلاس.

وأضاف أن “كل هذا في خضم الازدواجية التي تمارسها وزارة المالية في التعامل مع مختلف القطاعات، حيث يلاحظ الحيف والتمييز الواضحين، في باب الضرائب المطبقة على مهنيي النقل السياحي وتلك المطبقة على مهني كراء السيارات، بالإضافة إلى عدم تدخل الحكومة من أجل دعم القدرة التنافسية للمقاولات الصغيرة والمتوسطة التي تشتغل في هذا القطاع، والحد من الاحتكار الذي تمارسه بعض الجهات”.

وقال رئيس النقابة الوطنية لأرباب وكالات الأسفار بالمغرب، فؤاد ملياني، إن “النقابة عازمة على  الاستمرار في الاحتجاج وتقديم مطالب كل المهنيين بالقطاع، دفاعا عن مصالح قرابة 7900 وكالة منتشرة على الصعيد الوطني، تشغل أزيد من 24 ألف عامل على الأقل، منها 2500 وكالة مهددة بالإفلاس، بحسب التصريحات التي  أوردتها لنا الوزارة الوصية، التي تقوم حاليا بإجراء إحصاء جديد…”. موضحا “أن الوضعية التي آل إليها قطاع كراء السيارات بالمغرب، سببها الرئيسي العشوائية التي يمارسها أكثر من 60 في المائة من وكلاء كراء السيارات، ممن لا يملكون مكاتب، بالإضافة إلى ضعف التأطير القانوني، والمنافسة غير الشريفة من طرف الشركات الكبرى المحتكرة للصفقات…”. كل هذه الأشياء مردها حسب، رئيس النقابة، إلى “الحالة غير المهيكلة تنظيميا، في إشارة إلى عدد التنظيمات التي تحاول الدفاع عن القطاع، كل بطريقته الخاصة، علما بأن هذا الأخير يساهم بشكل كبير في الترويج السياحي للمملكة كما يدر دخلا اقتصاديا مهما للبلاد”.

 

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق