دوليمجتمع

شقيقة الطفل اللاجئ السوري تعرضت هي الأخرى لاعتداء عنصري ببريطانيا + فيديو

أظهر شريط فيديو شقيقة  الطفل اللاجئ السوري، وهي تتعرض لهجوم عنصري واضح في نفس المدرسة التي تعرض فيها شقيقها لهجوم أثار غضبا كبيرا في الشارع البريطاني، وأدى إلى تحقيقات فورية من قبل الشرطة.
وُتظهر اللقطات شقيقة الصبي وهي تتعرض لهجوم وحشي من قبل التلاميذ الآخرين حيث تم دفعها إلى الخلف نحو حافة العشب ، ويمكن رؤيتها وهي تسقط على الأرض في نهاية المقطع .

وكان شقيقها، جمال،  قد تعرض لهجوم عنيف تردد صداه على الانترنت حيث أظهر شريط فيديو قيام شاب يبلغ من العمر 16 عاما وهو يدفع بطريقة همجية الصبي السوري( 10 عاما) في مدرسة المونبيري في منطقة هيسدرسفيلد، غرب يوركشاير، وقد وجهت الشرطة اتهامات رسمية ضد الشاب المتهم .

وقالت شرطة ويست يوركشاير، في بيان” لقد علمنا بمقطع فيديو تظهر فيه فتاة تعرضت لاعتداء في مدرسة ألمونبيري”، وأضاف البيان” لم يتم إبلاغ الشرطة بالحادث في السابق، لكننا نتواصل الان مع عائلة الفتاة التي تواصل دعمها”.

ولكن التقارير أفادت أن الشرطة لم تحرك أي ساكن عندما تعرض الطفل السوري لحادث تنمر قبل شهر من هذا الحادث، أسفر عن كسر معصمه، ولم تتخذ السلطات أي إجراء في ذلك الوقت.
وتردد على وسائل التواصل الاجتماعي أن الفتاة السورية قد حاولت الانتحار نتيجة لتعرضها للتنمر من قبل التلاميذ الآخرين.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق