حوادث

بوليسي صرفق قاضي فـ”باراج” بمدخل سيدي سليمان

تعرض أحد قضاة المحكمة الإبتدائية بسيدي سليمان، للإعتداء من طرف شرطي خلال توقيفه رفقة قضاة زملاء له بسد قضائي، قبل أن يعمد إلى صفعه و توجيه لكمات له على مستوى الوجه، دون سابق إنذار.

وأوضحت المصادر، ان المعني بالأمر كان رفقة زملائه في طريقهم إلى حضور جلسة بالمحكمة، قبل أن يتم توقيفهما بالسد القضائي الواقع بمدخل مدينة سيدي سليمان، أول أمس الثلاثاء 27 نونبر الجاري، من أجل المراقبة، وهو الامر الذي امتثل له المعني بالامر، قبل أن يسمح لهم أحد الشرطيين الموجودين بالسد باستئناف طريقهم، بعدما قام بمراقبتهم طبقا للقانون، وتعرفه على صفاتهم وأنهم ملتزمون بجلسة في تلك الأثناء.

وأضافت المصادر نفسها، أن الشرطي المعتدي أمرهم بالوقوف بشكل هستيري، وبدأ بالتلفظ ببعض الألفاظ في حق الأستاذ المعني بالأمر، قبل أن يصفعه بيده، ويوجه له ثلاث لكمات أخرى أمام مرأى ومسمع عناصر السد القضائي الذين لم يتدخلوا لثنيه عن ذلك، وظل الأستاذ المعني حينها بمكانه، والشرطي المذكور لا زال مستمرا في التلفظ بتلك الألفاظ لدرجة أن قال له بالحرف: “والله حتى نقتل موك تكون شكون ماتكون”.

وأفادت المصادر ذاتها، أن الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف استدعى القاضي المعني، للاستماع إليه، بعد توصله بخبر تعنيفه، فيما تم نقل الشرطي “المعتدي” إلى مستشفى الرازي بدعوى أنه مريض عقليا.”.
وزاد المصدر ذاته، أن مسؤولين قضائيين، حضروا إلى عين المكان، كما حضر المسؤولون الأمنيون بالمنطقة، وتم إنجاز تقرير في الموضوع.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق