تحقيق

فضيحة.. مشروع الطريق السريع تازة الحسيمة بلغت كلفته 400 مليار وقُدم للملك دون دراسة تقنية

كشف وزير النقل والتجهيز واللوجستيك، عبد القادر عمارة عن فضيحة كبرى تمثلت في توقيع اتفاقية أمام الملك سنة 2010، تهدف إلى انجاز طريق سريع لربط مدينة تازة بمدينة الحسيمة، بدون دراسة تقنية أو جيوفيزيائية ما أدى إلى تعثر الأشغال طيلة 8 سنوات الأخيرة.

واعترف الوزير الذي كان يتحدث خلال جلسة بمجلس المستشارين، بأن إشكال التعثر وعدم اكتمال ذات المشروع يرجع إلى أخطاء وقعت سنة 2010، في إشارة إلى تحميله المسؤولية إلى القيادي الاستقلالي “كريم غلاب”، الذي كان يشرف على الوزارة.

وأشار عبد القادر عمارة أن المشروع وضعت له ميزانية بلغت في البداية 250 مليار، لكن اتضح فيما بعد أن غياب أية دراسة تقنية للمشروع تسبب في ارتفاع تكلفته إلى 400 مليار بسبب وجود منعرجات وجبال، حالت دون إتمام الأشغال كلفت مزيدا من الوقت والجهد دون دراستها بشكل مسبق.

المصدر
وكالات
المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق