دوليمجتمع

مصرع مواطنة جزائرية بعد إصابتها بقنبلة مسيلة للدموع على خلفية احتجاجات فرنسا

نقلت وسائل إعلام فرنسية خبر وفاة مواطنة جزائرية بمدينة مرسيليا بعد إصابتها بقنبلة مسيلة للدموع، على خلفية المظاهرات التي تشهدها فرنسا منذ أسبوعين، والمعروفة باحتجاجات “السترات الصفراء”.

وذكرت المصادر أن الضحية تبلغ من العمر 80 سنة وتسكن في أحد الأحياء الشعبية بمدينة مرسيليا.

وقد تعرضت الضحية إلى قذيفة في وجهها، ما اضطر إلى نقلها إلى المستشفى حيث توفيت، حسب ما ذكره المدعي العام في مرسيليا، غزافييه تارابوكس.

ونقلت وسائل إعلام تصريحات عن محامي تشير إلى أن “المواطنة كانت بصدد غلق نوافذ منزلها الموجود في الطابق الرابع قبل أن تتعرض للإصابة”.

وتعيش العديد من المدن الفرنسية، منذ حوالي أسبوعين، صدامات عنيفة بين محتجين على السياسة الاجتماعية للحكومة وبين الشرطة.

المصدر
اصوات مغاربية
المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق