اقتصادمال وأعمال

لقاء مغربي صيني للدفع بالاستثمار المشترك في إفريقيا

أكد خالد بنجلون نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وجود إرادة لدى المغرب والصين لإعطاء دينامية أقوى للعلاقات الثنائية على جميع المستويات والأصعدة، خاصة ما تعلق بتعزيز التعاون والشراكات بين رجال الأعمال المغاربة ونظرائهم الصينيين. 
وحسب بنجلون، فإن تواجد العديد من المقاولات المغربية بالقارة الإفريقية، مكن المملكة من كسب تجربة مهمة، وهو ما يسهل عملية إقامة مشاريع مشتركة في عدة مجالات .
ودعا رجال أعمال مغاربة وصينيون إلى إقامة مشاريع أعمال مشتركة مغربية صينية على مستوى القارة الإفريقية، وذلك من أجل الدفع أكثر بعجلة العلاقات الثنائية. وأبرزوا خلال لقاء اقتصادي مغربي صيني نظمه الاتحاد العام لمقاولات المغرب بشراكة مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، والفدرالية الدولية للمقاولين الصينين، أن فكرة إقامة مشاريع أعمال مشتركة بإفريقيا، أملتها عدة عوامل من أبزرها الموقع الجغرافي الممتاز للمغرب، وتواجده الاقتصادي القوي بالقارة الإفريقية، ورغبة الصين في تعزيز علاقاتها أكثر مع المغرب.
وفي السياق ذاته أكد رئيس جمعية التعاون الاقتصادي الدولي بالصين طوني دونغ، على الأهمية الكبيرة التي يكتسيها التعاون الاقتصادي بين جمهورية الصين الشعبية والمملكة المغربية، والذي يغطي العديد من المجالات .
واعتبر دونغ أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب هو شريك أساسي في الاشتغال على مشاريع أعمال مشتركة بإفريقيا.
وبخصوص وفد رجال الأعمال الصينيين الذي يشارك في هذا اللقاء، فقد أوضح أن الأمر يتعلق بوفد كبير يمثل عدة مقاولات ومؤسسات بحثية، هو ما يعني أن الفاعلين الاقتصاديين بالصين لهم رغبة كبيرة في تعزيز تعاونهم مع نظرائهم في المغرب .
ويشمل برنامج زيارة هذا الوفد الصيني للمغرب أيضا، عقد لقاءات أعمال، وأخرى ذات طابع اقتصادي، وزيارات، تشمل كلا من طنجة والقنيطرة والرباط .

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق