حوادث

تفاصيل جديدة حول المجزرة التي اقترفها شخص في حق طليقته وابنته بشفشاون

مازالت ساكنة دوار “بني خلیفة” بجماعة “بني أحمد” الشرقیة، التابعة لإقليم شفشاون لم تتجاوزو صدمة الجريمة التي هزت المنطقة، بعدما أقدم شخص على ذبح زوجته، ومحاولة قتل ابنته بسبب مشاكل شخصية.

وحسب ما أوردته مصادر محلية ، فإن أسباب الجريمة تعود إلى مشاكل نفسية كان يعيشها المتهم، بسبب صدمة الطلاق التي لم يتحملها بعد فراقه مع زوجته، مضيفة “أن الأخير كان يعنف زوجته كثيرا ما تسبب في فراقهم”.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الضحية تركت خلفھا ثلاث أطفال أصغرهم یبلغ من العمر عام ونصف، حيث كان المتهم يتربص بها في أكثر من مرة، وحاول الرجوع إليها بعدما لم یتحمل انفصالها عنه وعیشھا رفقة أطفالها، إذ قصد منزلھا وقام بطعنها بسلاح أبيض لتفارق الحیاة بعین المكان،

وأشارت المصادر ذاتها، أن الجاني قام بمحاولة قتل ابنته الطفلة التي لم يتجاوز عمرها 12 سنة، بعدما وجه لها ضربات قاتلة على مستوى العنق والبطن، لكن شاءت الأقدار أن تنجو بعد نقلها إلى المستشفى، ودخولها العناية المركزة.

يشار إلى أن الجريمة استنفرت صباح أمس الثلاثاء 04 دجنبر الجاري عناصر الدرك الملكي في المنطقة، حيث قامت بتمشيطها بالمروحية قصد القبض على الجاني، لكن الأبحاث ما زالت جارية إلى حد الآن من أجل توقيفه.

المصدر
وكالات
المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق