أخبار

هذه المرأة هي التي أطلقت الشرارة الأولى لحراك “السترات الصفراء” بفرنسا

كشفت وسائل إعلام عديدة، عن هوية مطلق الشرارة الأولى لاحتجاجات حركة “السترات الصفراء”، التي تشهدها فرنسا حاليا.

بريسيليا لودوسكي، امرأة تعمل بائعة أدوات تجميل، في ضواحي باريس، أطلقت في نهاية ماي 2018، عريضة على فيسبوك، تضمنت دعوة للاحتجاج على ارتفاع أسعار المحروقات، موضحة كيف يثقل هذا الارتفاع، كاهل الأشخاص أصحاب الدخل المحدود، أو أصحاب المشاريع الصغرى ويخنقهم.

وفور عرض قائمتها، لقيت تقبلا متزايدا على الشبكات الاجتماعية، ومع بداية شهر أكتوبر كان عدد الموقعين على العريضة 400 مواطن، لكن منذ منتصف أكتوبر وحتى بداية نونبر، ارتفع العدد فجأة إلى أكثر من 800 ألف توقيع لتنطلق أول فعالية احتجاج يوم السبت 17 نونبر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مع تخطيط لعرقلة الطرق في فرنسا.

وحسب موقع “عربي بوست”، تقول بريسيليا لودوسكي البائعة حاليا والموظفة السابقة في أحد المصارف، إنها تلقت اتصالات من نواب من اليمين المتطرف، لكنها رفضت التواصل معهم بشكل قطعي، لتبقى حركة “السترات الصفراء” غير منظمة، تأتي من القواعد الشعبية، وخارجة عن الهياكل المنظمة للنقابات العمالية والأحزاب السياسية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق