أخبار

مغربي ينافس على “جائزة المعلم العالمية” لسنة 2019

بلغ شاب مغربي قائمة المرشحين النهائيين لجائزة المعلم العالمية التي تمنحها “مؤسسة فاركي لتغيير الحياة عن طريق التعليم”، والتي تضمنت 50 مرشحا يمثلون بلدانا من مختلف أنحاء العالم.

ونشرت مؤسسة “فاركي” (Varkey Foundation) التي يوجد مقرها الرئيسي في المملكة المتحدة، قائمة المتأهلين للتصفيات النهائية للجائزة برسم سنة 2019، والتي تضمنت 50 مرشحا من دول الهند والولايات المتحدة الأميركية وفرنسا والمملكة المتحدة وهولندا والشيلي ولبنان والأردن واليابان والأرجنتين والبرازيل وغيرها من البلدان.

ويوجد من بين المرشحين النهائيين الشاب المغربي شريف حميدي، صاحب مشروع “ed 4.0” التعليمي الرائد، والذي هو عبارة عن مدرسة متنقلة تعتمد أساليب تدريس مبتكرة لفائدة التلاميذ في المناطق النائية.

كما أن حميدي قام بإنشاء مشروع المكتبة المغربية لتشجيع الشباب على تنظيم حملات مستقلة لتوزيع الكتب والتعاون مع المدارس والجماعات القروية النائية لإنشاء مكتبات صغيرة.

هذا وتشير المؤسسة إلى أنه في حال فوز الشاب المغربي، الذي سبق لاسمه أن برز ضمن قائمة “فوربس الشرق الأوسط” للشباب المبدعين والمبتكرين البالغين أقل من 30 سنة، فإنه سيوظف قيمة الجائزة لإطلاق المزيد من الحلول المبتكرة، بما في ذلك تطبيق حسابي وفضاء تربوي مجهز بأحدث التقنيات التكنولوجية، لتكوين التلاميذ والآباء والمعلمين في المناطق النائية في مجال الترميز.

للإشارة، تبلغ قيمة جائزة المعلم العالمية مليون دولار أميركي، وتمنح سنويا إلى “مدرس استثنائي قدم مساهمة بارزة في مهنته”.

وتعمل هذه الجائزة على “إبراز أهمية المعلمين وحقيقة أن جهودهم في جميع أنحاء العالم تستحق الاعتراف والاحتفال بها”، كما “تسعى إلى التعرف على تأثيرات أفضل المعلمين، ليس فقط على طلابهم ولكن على المجتمعات المحيطة بهم” تقول المؤسسة.

المصدر
أصوات مغاربية
المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق