بعد جريمة “شمهروش” سفيرة النرويج تخرج عن صمتها

أعلنت سفيرة النرويج بالرباط، “ميرثي نيرغارد”، أنها لن تقدم اي تقرير يحذر السياح النرويجيين من السفر الى المغرب، مؤكدة على انها لم تحس بغياب الأمن في المغرب، بعد مرور سنة ونصف على قدومها للمملكة.

وأضافت السفيرة النرويجية في تصريحات للإعلام النرويجي، أن جريمة الحوز لن تغير من لغة تقارير السفارة بالرباط مشيرة ان الخارجية في نصائحها للسياح النرويجيين تنصحهم باتخاذ الحذر، رغم ان أغلب الرحلات للمغرب تمر بسلام”. على حد قولها.

ونفت المتحدثة ذاتها، قدوم محققين نرويجيين للمشاركة في التحقيق في جريمة مقتل السائحتين.

يذكر ان التحقيق في مقتل سائحتين أجنبيتين بمنطقة “شمهاروش” بدائرة إمليل بإقليم الحوز، يقوم به المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بتعاون وتنسيق مع مصالح الدرك الملكي والأمن الوطني.

وأعلن المكتب في بلاغ سابق انه ألقى القبض على شخص، فيما تتواصل التحريات لتوقيف أشخاص آخرين، تم تشخيص هوياتهم، وذلك للاشتباه في مساهمتهم في تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية. وفق تعبير المصادر ذاتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى