حوادث

تفاصيل مثيرة حول قطع رأس شابة عشرينية بإفران


في آخر تطورات الجريمة البشعة التي هزت قرية واد إفران التابعة لأزرو بإقليم إفران، والتي راحت ضحيتها شابة في عقدها الثاني بعدما أقدم الجاني أو الجنات على قطع رأسها بطريقة مشينة وبشعة، قالت مصادر إعلامية، إن أصابع الإتهام من طرف عائلة الضحية وجهت إلى أحد أفراد العائلة الذي ينحذر من نفس القرية و التي كانت على عداوة معها.

وأوضحت المصادر ذاتها أن سبب اتهام شخص يعمل كراعي من العائلة المذكورة، نظرا لأنه تقدم سابقا لخطبة الهالكة “مطلقة و لها إبنة” التي كانت قيد حياتها تعمل كمياومة في الزراعات الموسمية بالمنطقة، إلا أن عائلتها رفضت الموافقة على طلبه، مما عكر صفو العلاقة بين العائلتين و جعلهما في خلاف دائم.

يشار أن جثة الهالكة تم العثور عليها في مكان بعيد عن القرية مفصولة الرأس عن الجسد بطريقة أثارت امتعاض كل ساكنة القرية و القرى المجاورة، الشيء الذي استنفر الأجهزة الأمنية التي فتحت تحقيقا مدققا تحت إشراف النيابة العامة، و لم تصدر بعد أي بلاغ حول المتهم أو المتهمين في هذه الجريمة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق