دولي

غضب شديد على السعوديين بسبب اقامة حفل فني في المدينة المنورة

صبّ مسلمون من شتى البقاع جام غضبهم على السلطات السعودية بسبب اقامة حفل فني ما زالت فعالياته مستمرة، لعدد من المطربين اللبنانيين،أقيم ضمن فعالية مهرجان “شتاء طنطورة”، بمحافظة المدينة المنورة .

وسبق هذا الحفل مشاهد رقص مختلط وطرب وموسيقى صاخبة، بمدينة “الدرعية” السعودية القريبة من العاصمة الرياض، ضمن مهرجان افتتاح مسابقات “فورميولا الدرعية” قبل نحو أسبوعين، حيث أثار ردود فعل غاضبة ورافضة .

وعبر سعوديون عن رفضهم إقامة هذه الحفلات بمحافظة المدينة المنورة، التي تضم قبر النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، موجهين سهام النقد الشديد لهيئة الترفيه على عديد الحفلات التي قالوا بأنها لا تتواءم “وبلاد الحرمين ومدينة الرسول الكريم”.

وسبق أن تسبب الحفل بردود فعل وجدل كبير، بعد قرار الرئيس التنفيذي لهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودي، داود الشريان، إعفاء مدير القناة السعودية الأولى من منصبه، بعد بث فعالية “لا تليق بالقناة”، قاصدا بث الحفل المذكور للمطربة اللبنانية ماجدة الرومي، على شاشة القناة السعودية الأولى.

وأثار قرار الشريان استغراب الكثيرين، ممن أثارهم إقالة مدير القناة الأولى بسبب نقل الحفل، دون الإشارة للحفل ذاته المقام بالقرب من المدينة المنورة .

وكما يظهر في المقاطع المصورة، فقد تم قطع الصوت في القناة الأولى عن الحفل، قبل أن يتوقف البث عن الحفل الغنائي.

وبالإضافة إلى الرومي، يشارك في المهرجان كل من: راغب علامة، ووليد توفيق، ونجوى كرم، والممثلة نادين نجيم.

ولفت نشطاء تواصل إلى أن المكان المقامة عليه الحفلات، هي منطقة عذاب مدائن النبي صالح، والتي استشهد مغردون بأحاديث نبوية عن ضرورة عدم الإقامة فيها مطولا والمشي منها بصورة سريعة.

فنانون مشاركون في الحفل

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق