مجتمع

إنقاذ تلميذ من موت محقق إثر اعتداء بالسلاح الأبيض داخل مدرسة بطنجة

تمكن أطباء قسم الإنعاش بمستشفى محمد الخامس بطنجة، قبل قليل من إنقاذ حياة تلميذ قاصر كان في حالة خطر عقب تعرضه لطعنتين في صدره بسكين حاد من طرف تلميذ آخر، صباح اليوم داخل إعدادية مولاي عبد الرحمان المتواجدة في حي بنديبان.
مصدر طبي رفيع، أوصح لموقع الجريدة، أن ضحية العنف المدرسي كان سيتم نقله عبر المروحية الطبية إلى العاصمة الرباط لإجراء عملية على القلب، قبل أن يتم استدعاء طبيب متخصص في جراحة القلب يدرس في كلية الطب والصيدلة بطنجة، والذي أنقذ الموقف حيث أجرى عملية جراحية على صدر التلميذ.
ولوحظ مؤخرا أن قاعة إنعاش المستعجلات بمستشفى محمد الخامس، عرفت تحسنا في الآونة الأخيرة حيث أصبح المرضى والمصابون والجرحى الوافدون على المستعجلات يجدون العناية الطبية الكافية، وكثيرا ما يتم إنقاذ الحالات الصعبة في مدينة طنجة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق