منوعات

بعد احتراق حافلة بالدار البيضاء، مغاربة يتسائلون.. إلى متى الاستهتار؟

خلفت حادثة احتراق حافلة للنقل العمومي بمدينة الدار البيضاء، أمس الثلاثاء، صدمة وجدلا كبيرين وسط عدد من المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتداولت عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو تظهر للحريق الذي أتى على الحافلة بأكملها تقريبا.

وقد خلفت الحادثة صدمة بين كثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن استيائهم من وضع حافلات النقل العمومي، مسجلين ارتياحهم لعدم وجود ركاب في الحافلة لحظة وقوع الحريق وبالتالي عدم تسجيل إصابات أو خسائر بشرية.
“هادشي ماشي شي فيلم..هذا طوبيس ديال مدينة بيس فكازا شعلات فيه العافية..الحمد لله ماكانوش ضحايا..لكن إلى متى هذا الاستهتار بحياة المواطنين؟” تقول إحدى التغريدات.
متفاعلة أخرى تشاطرت صورة للحافلة المحترقة وعلقت عليها بالقول “دبا هذا شكل طوبيسات تدور في العاصمة الاقتصادية للبلاد!”.

كما تداول العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو من لحظات إخماد الحريق الذي أتى على الحافلة بكاملها تقريبا، وهو ما خلف العديد من ردود الفعل تعبر عن الصدمة والاستياء.

ووفقا لما نقلته عدد من المواقع المحلية فإن الحافلة المذكورة كانت تقل ركابا، وبمجرد شعور السائق بالخطر قام بإخلائها قبل أن يندلع الحريق.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق