عدالة

التهديد والتمييز العرقي يجران رئيس “الباطرونا” بمكناس إلى القضاء

عبد الرحمن بن دياب

 

ارجأ قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمكناس يوم الأربعاء 23 يناير، النظر في ملف رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة مكناس إفران ،إلى يوم السابع والعشرين من الشهر المقبل، بعد متابعته من أجل استمالة الناخبين بالمال، والتهديد والسب والقذف والتمييز العرقي.

وكانت المحكمة الابتدائية مكناس قد شهدت منذ السادس عشر من الشهر الجاري بداية أطوار متابعة رئيس نقابة الباطرونا بمكناس، بعد شكاية مباشرة تقدم بها الرئيس السابق لدى رئيس المحكمة، الذي أحالها بدوره على قاضي التحقيق بذات المحكمة.

وترجع تفاصيل الملف إلى منتصف شهر أكتوبر من السنة المنصرمة، حين فوجئ الرأي العام المحلي والوطني بتسريب شريط صوتي عبر تطبيق الواتساب، بطله الرئيس الحالي لاتحاد مقاولات المغرب بجهة مكناس إفران، يتضمن كلمات خادشة للحياء، وخطاب تمييزي عنصري، وسب وقذف وتهديد، بالإضافة إلى محاولة استمالة أحد الناخبين للتصويت عليه خلال الجمع العام لتجديد المكتب مقابل مبلغ مالي مهم، الذي جرت أطواره منتصف شهر نونبر 2018 بقاعة نظارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمكناس.

وكان الرئيس الحالي للباطرونا المذكور قد تخلف عن الحضور للجلسة، مما دفع قاضي التحقيق إلى إعادة استدعائه من جديد، تحت طائلة اللجوء إلى القوة العمومية في إحضاره أمام أنظار المحكمة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق