أخبار

اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الدولي بين جهة فاس مكناس وجهة “سونتر فال دو لوار”

انعقد اليوم السبت بمجلس جهة فاس اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الدولي بين جهة فاس مكناس ومنطقة سونتر فال دولوار بفرنسا.

وشمل هذا اللقاء الذي حضره رئيسا الجهتين السيد امحند العنصر وفرانسوا بونو مجموعة من المجالات منها الثقافية والاقتصادية والاجتماعية علاوة على الوقوف على حصيلة التعاون بين الجهتين وفق الاتفاقية الموقعة في العام 2016.

وقال رئيس مجلس جهة فاس مكناس السيد امحند العنصر في تصريح لوكالة المغرب العربي للانباء إن اجتماع هذه اللجنة المشتركة التي انعقدت مرة بالمغرب ومرة أخرى بفرنسا يهدف لعرض حصيلة التعاون الثنائي بين الجهتين ودراسة آفاقها المستقبلية خلال سنة 2019.

وأضاف السيد العنصر أن هذا اللقاء يعتبر فرصة لعرض مجموعة من المحاور منها الشباب و التنمية القروية خصوصا النباتات العطرية والطبية والتبادل المؤسساتي بين الادارات المغربية والفرنسية والمشاركة في المعارض بالمغرب وفرنسا وتثمين المواقع السياحية منها موقع وليلي بالإضافة الى التبادل الاقتصادي بين الجهتين.

وأبرز أهمية برنامج التبادل الثقافي “الفنون بالثانويات” الذي يجمع جهة فاس مكناس ومركز فال دولوار الذي يهدف الى الرقي بالفنون والسينما والشعر والغناء والمسرح في أوساط التلاميذ.

وفي تصريح مماثل ذكر رئيس جهة سونتر فال دولوار أن هذا الاجتماع فرصة لدراسة مدى تقدم ملفات التعاون بين الجهتين ووضع خارطة طريق “محددة” لتعزيز العمل المشترك ، مشيرا الى ” أن نتائج التعاون كانت مهمة ” في المجالات الفنية والشباب والفلاحة و التعليم والتكوين والتبادل الجامعي.

وأبرز السيد بونو أهمية التعاون في قطاع النباتات العطرية والطبية في بعدها الاجتماعي والاقتصادي، مضيفا أن الأمر يتعلق “بمشروع رمزي للتعاون اللامركزي بين الجهتين” .

وبعد التذكير بان جهة فاس ومكناس وسونتر فال دولوار منطقتان فلاحيتان بامتياز ولهما تراث ثقافي ومعماري ومناظر طبيعية دعا السيد بونو الى تعزيز دينامية التبادل السياحي بين الجهتين. ويشمل الاتفاق الاطار بين جهة فاس مكناس و سونتر دوفال الذي وقع أبريل 2016 مجموعة من المحاور منها القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والتضامن و التنمية المستدامة والتهيئة الترابية والحكامة المحلية والتكوين والبحث والحوار بين الثقافات بالإضافة الى التعاون الاقتصادي والسياحي والثقافي.

المصدر
و.م.ع
المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق