ثقافة

المعرض الدولي للنشر والكتاب 2019.. المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم لقاء تفاعليا مع مجموعة من الأطفال حول موضوع حقوق الطفل

نظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، اليوم السبت بالدار البيضاء، لقاء تفاعليا مع مجموعة من الأطفال حول موضوع حقوق الطفل، قامت بتنشيطه رئيسة المجلس أمينة بوعياش، وذلك على هامش الدورة الـ25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء.

وتم خلال هذا اللقاء التفاعلي، الذي تميز بمشاركة مجموعة من الأطفال من مختلف جهات المملكة، مناقشة مجموعة من المواضيع المتعلقة بحقوق الطفل، ولاسيما “آلية التظلم الخاصة بالأطفال”، وهي الآلية التي يعمل المجلس الوطني لحقوق الإنسان على إطلاقها، وفق المبادئ التوجيهية للجنة الأمم المتحدة لحقوق الطفل.

وتتجلى المهام الأساسية لهذه الآلية، في تلقي شكايات الأطفال ضحايا الانتهاكات والقيام بجميع التحريات المتعلقة بالشكايات المتوصل بها ومعالجتها والبث فيها، وكذلك في إصدار تقارير وتوصيات.

وفي هذا الصدد، قالت السيدة بوعياش، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “إن لقاء اليوم شكل انطلاق لأنشطة المجلس الوطني لحقوق الإنسان في المعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته الـ 25″، مبرزة أنه تم تسليط الضوء خلال هذا اللقاء التفاعلي مع الأطفال على آلية التظلم الخاصة بالأطفال التي يعلم المجلس على إحداثها.

وأضافت رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن ” التفاعل مع الأطفال كان انطلاقا من الاتفاقية الدولية لحقوق الإنسان، والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل، وأنه تم التركيز على العناصر الأساسية التي تتضمنها آلية التظلم الخاصة بالأطفال، وفتح النقاش مع الأطفال ليبدو رأيهم حول هذه الآلية.

واعتبرت السيدة بوعياش أن التفاعل كان تفاعلا مثمرا، وأنه تم الاتفاق مع الأطفال على ضرورة إطلاق عملية تحسيسية بخصوص هذه الآلية، وتعريفهم بكيفية تقديم الشكاوى.

ويشمل برنامج المجلس الوطني لحقوق الإنسان خلال المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، تنظيم عشر ندوات تتناول قضايا متعددة ومتنوعة مرتبطة بحقوق الأجانب في المغرب، سيساهم في تنشيطها فاعلون مؤسساتيون وخبراء مغاربة وأجانب وباحثون، سيتطرقون بالتفصيل للسياسة الوطنية في مجال الهجرة واللجوء، والإصلاحات التشريعية، وولوج المهاجرين إلى حقوقهم في مجالات التعليم والصحة والشغل.

كما سينظم المجلس لقاءات مع أطفال مغاربة وأجانب لتحسيسهم بالحقوق الأساسية للأجانب بطريقة بسيطة ومرحة، بغية تفكيك الصور النمطية والأفكار المسبقة. وستنظم هذه اللقاءات من خلال تواصل مباشر مع شخصيات عامة تعمل في مجال الهجرة وحقوق الإنسان، وبتنظيم أنشطة ترفيهية ذات بعد تربوي مرتبطة بالهجرة.

وعلى غرار الدورات السابقة، سيشهد برنامج هذه الدورة الـ 25 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء (7-17 فبراير الجاري)، تنظيم فقرات تلقي الضوء على التجارب الإبداعية والنقدية التي رأت النور خلال موسم 2018-2019، على الصعيدين المغربي والعربي، بالإضافة إلى فقرات مع كاتبات وكتاب يقدمون فيها إلى رواد المعرض جديد مشاريعهم الفكرية.

كما سيساهم في البرنامج الثقافي للدورة الـ25، المنظمة إلى غاية 17 فبراير الجاري، حوالي 350 من المفكرين والأدباء، والشعراء وشخصيات من عوالم السياسة والاقتصاد والفن والقانون، حيث سيدلون بآرائهم وسيعرضون مساهماتهم في فقرات ثقافية تستمر لعشرة أيام.

المصدر
و.م.ع
المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق