أحزابسياسة

بنكيران: مساءلة ماء العينين هي فرصة لخصوم الحزب كي يصوروه معاديا لحرية اللباس

لازالت قضية القيادية في حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، التي تم تسريب صور لها بدون حجاب في العاصمة الفرنسية باريس، ضمن المواضيع التي ما انفك الحزب يتطرق لها في كل لقاء له.

وفي هذا السياق، عبر رئيس الحكومة السابق عبد الإله بن كيران، في كلمة له أمام أعضاء حزبه من مديونة أمس الجمعة، عن رفضه ما صرح به عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، مصطفى الرميد، الذي ذهب إلى حد التلويح بمساءلة ماء العينين ومحاكمتها حزبيا.

و اعتبر بنكيران أن اللباس الذي ظهرت به “ماء العينين” في باريس، منتشر بين بنات المغرب اليوم، حيث تساءل :”هل نحاسبها ونقيم ضجة؟ هذا غير معقول…فلا يوجد حزب بعقله يجعل من هذه القضية مشكلة…”.

وأضاف بنكيران خلال نفس الكلمة، أنه “عيب أن نقول أن الناس صوتوا عليها لأنها كانت بالحجاب، هذا غير معقول، الناس صوتوا على العدالة والتنمية، وصحيح أنهم ربما صوتوا عليها أيضا، لكن ليس لأنها محتجبة”، مضيفا أن ” مساءلة ماء العينين حول لباسها سيعطي فرصة لخصوم الحزب كي يصوروه معاديا لحرية اللباس”.

واعتبر بنكيران أن ما حدث لماء العينين في باريس قد يكون لحظة ضعف بشري، لكنها استهدفت بسبب مواقفها السياسية، بحسبه

من جهة أخرى، لوح بنكيران إلى إمكانية تخليه عن ماء العينين، وقال “من حق الإخوان أن يؤاخذوا عليها عدم الوضوح، ومن حقهم أن لا يزكوها مرة أخرى لتولي مناصب باسم الحزب، لكن لا يحق محاكمتها ومساءلتها”، مضيفا أن الذين قاموا بتصويرها كانت نيتهم سيئة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق