حوادث

مصرع عشرينية بعد رشق سيارتها بالحجارة على الطريق ضواحي فاس

لقيت شابة في مقتبل العمر مصرعها، في حادثة سير خطيرة بعد رشق سيارتها بالحجارة بالطريق السيار بطريق عين شكاك على مشارف مدينة فاس.

وأفادت المصادر، أن الهالكة العشرينية كانت تشتغل قيد حياتها بمركز للنداء، وتنحدر من مدينة فاس، لقيت حتفها، أمس الجمعة 22 فبراير الجاري، جراء اقدام مجهولين على رشق واجهة سيارتها بالحجارة، مما أدى إلى فقدانها السيطرة على مقود سيارتها، قبل أن تنقلب بها، وتتسبب في اصابتها بجروح بليغة على ومستوى الرأس، أردتها قتيلة على الفور.

وفور علمها بالواقعة، انتقلت إلى عين المكان عناصر الشرطة والسلطات المحلية، حيث باشرت بفتح تحقيق في الموضوع قصد معرفة أسباب وظروف هذه النازلة، فيما تم نقل جثة الضحية لمستودع الأموات.

يذكر أنه سبق تسجيل حوادث رشق مماثلة بالحجارة على مستوى عدد من محاور الطرق السيارة في المغرب، راح ضحيتها عدد من السائقين ومرافقيهم.

المصدر
وكالات
المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق