حكومة

الحكومة تقر شروطا جديدة لكيفية صرف منحة الطلبة

صادقت الحكومة المغربية، خلال اجتماعها الأسبوعي، الخميس، على مشروع مرسوم جديد يعدل المرسوم الصادر في نوفمبر من عام 2012، يهم “تحديد شروط وكيفية صرف المنح للطلبة وشروط وضع الاعتمادات المالية المخصصة لهذه المنح رهن إشارة المكتب الوطني للأعمال الاجتماعية والثقافية”.

ويهدف المرسوم المصادق عليه أمس، والذي تقدم به وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، إلى “ترشيد الموارد المالية المخصصة للمنح، وضمان مزيد من تكافؤ الفرص بين جميع المرشحين للاستفادة من المنح الدراسية”.

كما يهدف هذا المرسوم إلى “استهداف الطلبة المعوزين” و”صرف المنح في آجال تأخذ بعين الاعتبار البرمجة الزمنية للسنة الجامعية”.

في السياق نفسه، أوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، أن هذا المرسوم “سيمكن من معالجة عدد من الإشكاليات التي كانت تعيق تحقيق الأهداف المرجوة من نظام المنح الجامعية”، مشيرا خلال الندوة التي أعقبت اجتماع المجلس الحكومي، إلى مسألة “عدم تطابق السنة المالية مع السنة الجامعية” وما ينتج عن ذلك من إشكالات.

ومما يتضمنه المرسوم الجديد، التنصيص على صرف منح السلم الأول الخاص بالإجازة حسب المعيار الاجتماعي، والسلم الثاني حسب المعيارين الاجتماعي والعلمي، في حين سيتم صرف منح السلم الثالث الخاص بالدكتوراه حسب المعيار العلمي.

وعلاقة بمعيار السن، فسيتم تحديد الاستفادة من المنح في السلم الأول (الإجازة) للطلبة الذين تقل أعمارهم عن 26 سنة، والسلم الثاني (الماستر) لمن تقل أعمارهم عن 30 سنة، أما منح السلم الثالث (الدكتوراه) فسيتم تحديد الاستفادة منها للطلبة الذين تقل أعمارهم عن 36 سنة.

وبالنسبة للطلبة المغاربة المسجلين في الخارج فسيستفيدون بدورهم وذلك في التخصصات “ذات الأولوية من المنح الدراسية”.

في المقابل، فإن كل طالب يستفيد من المنحة الجامعية، هو ملزم في حالة مزاولته نشاطا مهنيا، بأن يرجع مبلغ المنحة الذي حصل عليه.

من جهة أخرى، وعقب المصادقة على المرسوم المذكور خلال الاجتماع الحكومي، أصدرت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الجمعة، بلاغا تعلن من خلاله أنها ستعمل في القادم من الأيام على تفعيل أحكامه.

وتوضح الوزارة أن عملها على تفعيل أحكام المرسوم سيتم “عبر إصدار القرارات التطبيقية الخاصة به، والتنسيق مع مختلف المتدخلين بهدف فتح منصة الترشيح للحصول على منح التعليم العالي في وجه تلامذة السنة الثانية باكالوريا خلال شهر أبريل من هذه السنة، وذلك لتخويل الوقت الكافي للجن الإقليمية من أجل دراسة الطلبات المقدمة، وتحديد المترشحين المستحقين للاستفادة من منحة التعليم العالي”.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق