مجتمع

إدارة السجن المحلي طنجة 2 تخرج عن صمتها بعد اتهامات بسوء تدبير المؤسسة

أكدت إدارة السجن المحلي طنجة 2 أن البنية التحتية للمؤسسة “جيدة”، وأن النزلاء “يتمتعون بالحقوق المخولة لهم قانونا”، وذلك ردا على ما نشر ببعض المواقع الالكترونية بخصوص وضعية السجن ووضعية نزلائه.

وكان الدكتور ربيع رستم قد نشار مقالا على موقع صوت العدالة عدد فيه خروقات واختلالات تعيش هذه المؤسسة السجنية بطنحة، وأضاف أن هذه ارمؤسسة السجنية تفتقر الى المرافق الحيوية، وتشهد انتهاكات صريحة من طرف ادارة السجن من سوء معاملة السجناء وعدم الوصول الى الحد الادنى في تطبيق القواعد الدنيا لمعاملة السجناء حسب المواثيق الدولية و قانون 98.23

ونقل بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الاربعاء، عن إدارة السجن المحلي طنجة 2، أن “البنية التحتية للمؤسسة هي بنية جيدة ولا تعاني من أي اختلالات بحكم أن المؤسسة حديثة البناء”.

وأكد البلاغ أن المؤسسة “تتوفر على جميع المرافق الحيوية المخصصة لبرامج التهييء لإعادة الإدماج، في حين لا وجود لأي تسرب للمياه سواء في الغرف المخصصة لإيواء النزلاء أو على مستوى قاعات الزيارة”، مبرزا أن المؤسسة المذكورة “تنتمي إلى الجيل الجديد من المؤسسات السجنية التي تستجيب للمعايير الحديثة”.

أما بخصوص وضعية نزلاء المؤسسة السجنية، يضيف البلاغ، فإن إدارة السجن المحلي طنجة 2 “تسهر على تمتيع جميع النزلاء بالحقوق المخولة لهم قانونا، بما فيها الحق في الرعاية الطبية، سواء داخل المؤسسة أو في المؤسسات الاستشفائية الخارجية، فضلا عن مراقبة جودة الأغذية المقدمة لهم من طرف الشركة المفوض لها مهمة التغذية”.

وفي ما يتعلق بالطريق المؤدية إلى المؤسسة السجنية، أوضحت المندوبية العامة أنها لا تدخل في إطار اختصاصاتها، علما أن هذه الأخيرة طلبت من القطاع الوصي إصلاح الطريق تسهيلا لعملية تنقل الموظفين والزوار على حد سواء من وإلى المؤسسة، خاصة في فصل الشتاء. ب/سس

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق