أخبار منوعة

اغتيال الاحتلال الصهيوني للبطل الفلسطيني

استشهد يوم أمس الثلاثاء “عمر أبو ليلى” البطل الفلسطيني الذي لم يتجاوز عمره 19 عاماً، بعدما اقتحم تجمعا لجنود الاحتلال الصهيوني.

 

هاجم الشهيد “عمر” جنود الاحتلال بسكين خضار، حيث طعن أحدهم ثم استولى على سلاحه، ليطلق الرصاص تجاه بقية الجنود، بعدها استولى على مركبة إسرائيلية وهاجم عبرها أكثر من تجمع للمستوطنين والجنود، ومن ثم انسحب بسلام من مكان العملية.

 

أسفرت العملية باعتراف الاحتلال عن مقتل جندي وحاخام متطرف، وإصابة اثنين آخرين بجراح خطرة، ليستنفر الاحتلال بذلك قواته لمدة يومين بحثا عن عمر حتى عثر عليه مساء اليوم الأربعاء في قرية عبوين.

 

وقد تسللت وحدات خاصة من قوات الاحتلال إلى القرية عبر شاحنات خضار لتحاصر المنزل الذي كان يتحصن فيه عمر، تبعتها عشرات الآليات وطائرات استطلاع.

 

هذا وقد رفض البطل الشهيد الاستسلام، وقاوم لأكثر من ساعة حشود قوات الاحتلال، حتى الرصاصة الأخيرة وحتى فاضت الروح الطاهرة النقية إلى بارئها.

 

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق