حوادث

وسيطة دعارة وحفلات الجنس الجماعي تورط رجال أعمال ومنتخبين

قادت اعترافات قاصر بالبيضاء، إلى كشف نشاط شبكة حفلات الجنس الجماعي يحضرها رجال أعمال ومنتخبون، وتشرف عليها وسيطة تلقب بـ”رقية” في أحياء بوسط المدينة.

وتعود تفاصيل القضية حينما انتبه أفراد أسرة القاصر إلى دوامها على التأخر ليلا، والمبيت خارج المنزل بدعوى أنها مع صديقاتها، ثم لاحظوا تغير أحوالها، وحصولها على مبالغ مالية كبيرة تصرفها في اقتناء الملابس وأنواع من العطور الفارهة، ما دفع الأسرة إلى محاصرة القاصر التي اعترفت أنها تحضر حفلات للجنس الجماعي تشرف عليها الوسيطة التي تستقر بوسط المدينة، وأمدتهم برقم هاتفها المحمول، وفق ما ذكرته صحيفة “الصباح”.

وأضافت الصحيفة ذاتها، أن الأسرة التي حرصت على تقديم شكاية إلى وكيل الملك، اكتشفت وجود صديقاتها ضمن لائحة المدعوين للحفلات نفسها، إذ تحرص الوسيطة على جلب الفتيات إلى زبنائها “المهمين”، ولا تبخل عليهن بمبالغ مالية كبيرة، حسب نوعية الخدمات التي تقدمها والتي تفوق 10 آلاف درهم في الليلة الواحدة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق