أخبار منوعة

إبرام أضخم صفقة سلاح في تاريخ المغرب

وقّع المغرب على صفقة عسكرية جديدة هي الأضخم في تاريخ القوات المسلحة الملكية، لحيازة عشرات الطائرات الأمريكية الصنع من طراز “F-16″،  بمبلغ مالي قدره 4.8 مليار دولار أمريكي.

وقامت وكالة الأمن والتعاون في مجال الدفاع الأمريكية، بالاعلان عن موافقة وزارة الدفاع الأمريكية، على صفقتين عسكريتين لبيع 25 طائرة حربية من طراز “16- F” للمملكة المغربية، وصفقة أخرى تتعلق بتطوير 23 طائرة مغربية تنتمي إلى نفس الطراز، لترتقي إلى المقاتلة متعددة المهام “F-16V”، إذ يصل مجموع الصفقتين العسكريتين إلى ما يقارب  5 مليار دولار، وهو أضخم مبلغ في تاريخ الصفقات العسكرية بالمملكة.

وقد وافق البنتاغون على الطلب الذي تقدمت به الحكومة المغربية من أجل شراء 25 طائرة حربية من طراز “F-16C/D Block 72″، بتكلفة مالية تقدر بـ3.87 مليار دولار، حيث صرحت وكالة الأمن والتعاون بأن هذا البيع المقترح سيساهم في تقوية أمن أحد الحلفاء الرئيسيين من خارج حلف شمال الأطلسي، وأن قوة المغرب لا زالت شديدة الأهمية لتحقيق الاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في شمال إفريقيا”.

وأضافت وكالة الأمن والتعاون بأن البيع المقترح سيعزز قدرات المغرب في مجال الدفاع عن النفس وتعزيز قدراته على التحالف الإقليمي العسكري، وأن المملكة لن تجد أي صعوبة في التعامل مع هذه الطائرات، لخبرتها الواسعة في أسطول الطائرات الحربية المقاتلة F-16، وكان المغرب في وقت سابق قد  تقدم بطلب إلى أمريكا لترقية 23 طائرة من طراز F-16 إلى F-16V، وهي أحدث نسخة من مقاتلة الجيل الرابع متعددة المهام.

هذا النوع من السلاح العسكري المتطور يمكن استخدامه في إخماد أنظمة الدفاع الجوي للعدو والقتال جو-أرض وجو-جو، وعمليات الحظر البحري، حيث تتميز هذه الطائرات الحربية بقدرة عالية على تغيير أدوار المهام الجوية، إذ يمكنها اكتشاف وتتبع الأهداف التي يصعب العثور عليها في الوقت الحرج في جميع الظروف الجوية.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق