عين على المدن

أسرة قدماء الطائرة المكناسية تكرم أحد رموزها

عبد الغني "بيجدة " موزع (passeur) فوق العادة

عبد الصمد تاج الدين

مكناس

 

نظمت جمعية  قدماء النادي المكناسي  للكرة الطائرة  نهاية الأسبوع الماضي بالقاعة المغطاة المسيرة، وبإحدى قاعات الحفلات الفخمة، حفل تكريم كبير على شرف عبد الغني “بيجدة ” أحد أفضل موزعي النادي المكناسي  الذين عرفتهم الكرة الطائرة سابقا، وأحد رموز اللعبة بالمغرب، بإجراء دوري دولي في الكرة الطائرة، جمع  قدماء  أندية  كل من  نادي إتحاد بجاية من الجزائر، ونادي تلمسان من  تونس،  وجمعية  “فولي لوزير” من  نيم الفرنسية ”  فضلا عن عناصر من  قدماء  المغرب الفاسي  ونخبة من اللاعبين المكناسيين المرموقين ممن جايلوا المحتفى به ” بيجدة “، نهاية السبعبنات وبداية الثمانينات من القرن الماضي، نذكر منهم : طارق حميد ، خالد العمري المعروف ب ” ولد با ابراهيم ، الدويراني ، أوطلحة، العيساوي، بورشاشن، الذهبي، برادة، الزماحي، كروم، خويدة، زريوح، الدشار، بركاش، والأخوة  الحفضاوي عبد الحي وخليل .

واستمتع الجمهور الذي حضر إلى القاعة المغطاة المسيرة  في الفقرة  الأولى من  الحفل  التنافسي الرياضي الذي جمع الفرق المذكورة في مواجهات بينها، بلمسات ساحرة  لمجموع  اللاعبين المشاركين في الدوري، والذين ابانو أن عامل السن  لم يفقدهم  قدرة الأداء التقني الجميل، واللمسات الساحرة،  التي انتزعت في العديد من المناسبات، تصفيقات وتشجيعات عشاق هذا النوع الرياضي المتميز طيلة منافسات الدوري، الذي انتهى بفوز الفريق التونسي على نظيره المكناسي في مقابلة النهاية ليتم  دعوة  الجميع  إلى حفل عشاء بإحدى قاعات الحفلات الكبرى أقيم  على شرف جميع الأندية المشاركة في الدوري  وضيوف المحتفى به  من أصدقاءه وزملائه  وكانت المناسبة التي نشط بين  فقراتها الإعلامي المتميز الحاج السبتي، سانحة أمام هذه الوجوه الرياضية  الحاضرة من أصدقاء  ومعارف  المحتفى به وضيوف الجمعية من الاقطار الشقيقة، الذين قدموا هدايا وتدكارات رمزية  للمكرم  ولأعضاء  الجمعية المنظمة   قبل تقديم كلمات لثلة من هده  الفعاليات الرياضية والصحافية الحاضرة  والتي “اجمعت”  كلها حول استحضار المسار الرياضي المتألق لعبد الغني مشرف الحافل بالعطاءات والأمجاد .

وقال عبد الغني مشرف المعروف في الأوساط الرياضية المكناسية والوطنية  ب” بيجدة ” خلال هذه المناسبة، أنه جد سعيد لهذه الالتفاتة  الصادرة عن  أصدقائه من  جمعية قدماء لاعبي النادي المكناسي للكرة الطائرة  التي يرأسها عبد الحي الحفضاوي، مؤكدا في الآن ذاته أنه كان وسيظل دائما رهن إشارة كرة الطائرة  الوطنية  من أجل النهوض باللعبة وإعادة توهجها محليا ووطنيا، مضيفا  أن تكريمه  هذا إنما هو تكريم  لكرة الطائرة المكناسية  الذي يأتي في سياق الاعتراف بالخدمات التي يسديها ممارسو  هذه اللعبة التي تستحق أكثر من أي وقت مضى الدعم والعناية الكبيرين.

ويعد ” بيجدة ” اللاعب والإطار المكناسي  السابق ،  من خيرة اللاعبين الموزعين  على الصعيد الوطني  واكثرهم غيرة على رياضة الكرة الطائرة ، لعب إلى جوار الكوديم ودربه لمواسم عديدة وحاز معه البطولات والكؤوس و شارك رفقة المنتخب الوطني  للعبة.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق