رياضة

السباحة المكناسية تعود من مراكش متوجة بكأس العرش موسم 2018/2019

عبد الصمد تاج الدين

مكناس

 

عاد سباحو وسباحات جمعية النادي المكناسي ليعانقوا كاس العرش لموسم 2018/2019 في المنافسات النهائية التي أقيمت أدوارها يوم الأحد 31 مارس 2019 بالمسبح المغطى سيدي يوسف بن علي بمدينة مراكش، حيث تمكنوا بعد منافسة شرسة من سحب البساط تحت أقدام فريق الفتح الرباطي الذي كان يمني النفس الظفر باللقب، لكن تجربة وندية عناصر النادي المكناسي التي كانت لها الكلمة الحسم بعد إنهاء مشوار المسابقات وحصد 22275 نقطة، مكنتهم من انتزاع الكأس الغالية، بينما اكتفي الفريق الرباطي بمركز الوصيف برصيد 21629 نقطة، وحل فريق  اتحاد السككيين ثالثا بمجموع  10110 نقطة، متبوعا بفريق اولمبيك خريبكة في المركز الرابع برصيد 9794 نقطة أما فريق الرجاء البيضاوي فقد اكتفى بالمركز الخامس بمجموع نقط لم يتجاوز 8701 نقطة.

وعبر عبد الإله كروم، رئيس النادي، عن سعادته الكبرى وفريقه يجدد التتويج بكأس العرش، مشيدا في معرض تصريحه للجريدة بالمجهودات الجبارة التي بذلها سباحات وسباحو الكوديم ومعهم الأطر الإدارية والتقنية المرافقة لهم، مضيفا أن  السباحة المكناسية لازالت تفرض نفسها في المواعيد الرسمية وذلك على الرغم من بعض الاكراهات الناتجة عن الضائقة المالية التي تمر بها بسبب التوقف الاضطراري لفضاء النادي جراء الأشغال الجارية به لإحداث مسبح جديد بأربع ممرات والذي تجاوزت نسبة تقدم الأشغال به 75 بالمائة ومع ذلك نحاول التوفيق بين السهر على إتمام هذا الورش الذي سيعزز البنية التحتية للنادي و الحرص على ألقاب جديدة، لتأكيد مواصلة التألق وحمل مشعل الريادة على الصعيد الوطني.

مضيفا أن هؤلاء السباحين والسباحات سواء المقيمين منهم  بالمغرب أو الذين تم استقدامهم  من خارج ارض الوطن خصيصا لتعزيز الترسانة البشرية المشاركة في التظاهرة الوطنية  الكبرى، فإن المجموعة كانت في الموعد بفضل توجيهات كل من المدير التقني عبد اللطيف عقيل والمدرب الكفء عبد الرزاق مديور وفرضت ايقاعها على امتداد السباقات المبرمجة التي تتبعها جمهور متحمس طيلة يوم من المنافسات الشريفة  والتي طبعتها الاثارة والتشويق إلى آخر سلسلة من السباقات وكانت  مسافة   100 م تناوب  هي الحاسمة  في  النتيجة النهائية، ونحن سعداء اليوم بهذا التتويج الجديد الذي نهيده يقول رئيس النادي  لجميع مكونات الاسرة الرياضية بمكناس  وساكنة العاصمة الاسماعيلية على وجه العموم.

المزيد

مقالات ذات صلة

Google Analytics Alternative
إغلاق